البقع الحمراء على راحة اليد قد تؤشر إلى مرض خطير

يمكن أن يتفاقم مرض الكبد الدهني تدريجياً، دون ظهور أي علامات تحذيرية، وتظهر أعراض هذه الحالة، عندما يكون هناك ضرر في الكبد كافٍ لإحداث ندبات.

ويؤدي تلف الكبد على المدى الطويل، إلى ظهور نتوءات صلبة غير منتظمة، لتحل محل أنسجة الكبد الملساء، ويمكن أن يؤدي تندب هذا العضو الداعم للحياة، إلى ظهور بقع حمراء على راحة اليد.

علامات

ويُعرف تندب الكبد باسم تليف الكبد، والذي قد يجعل الشخص يشعر عموماً بالتعب والإرهاق طوال الوقت. وقد تؤدي هذه الحالة إلى فقدان الشهية، وفقدان الوزن وهزال العضلات.

كما يمكن أن يسبب تليف الكبد إلى الشعور بالغثيان، وقد يترافق ذلك مع التقيؤ، إضافة إلى ألم في منطقة الكبد، وظهور شعيرات دموية صغيرة، تشبه شبكة العنكبوت على الجلد فوق مستوى الخصر. وعندما يكون مرض الكبد الدهني في أشد مراحله، يمكن أن يؤدي إلى أنماط نوم مضطربة.

عندما يبدأ الكبد في الفشل في أداء وظيفته، قد يبدأ المريض بالشعور بحكة شديدة في الجلد. ومن الممكن أن يبدأ بياض العينين في التحول إلى اللون الأصفر، كما في حالة اليرقان. ويمكن أن تصبح أطراف الأصابع أكثر سمكاً وأوسع نطاقاً، وهي حالة معروفة باسم «تعجر الأصابع»، إضافة إلى فقدان الشعر.

أعراض

عند تطور الحالة بشكل كبير، تظهر أعراض واضحة، مثل انتفاخ أجزاء مختلفة من الجسم، مثل المعدة والساقين والكاحلين والقدمين. وتشمل الأعراض التحذيرية الأخرى لتليف الكبد: حمى مصحوبة بارتفاع في درجات الحرارة وارتعاش، وضيق في التنفس، وتقيؤ الدم، وبراز أسود داكن، وفترات من الارتباك الذهني والنعاس، وفق ما أوردت صحيفة إكسبرس البريطانية.

طباعة Email