علاج إشعاعي يقضي على سرطان المثانة في 4 أسابيع

أفاد باحثون مشاركون في دراسة لـ «معهد أبحاث السرطان في بريطانيا»، بأن العلاج الإشعاعي عالي السرعة، يمكنه القضاء على سرطان المثانة في أربعة أسابيع فقط، ما يجنب المرضى فترة علاج أطول، أو جراحة تغير طريقة حياتهم.

وقد أثبتت دراستهم، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن دورة العلاج المكثفة لمدة 20 يوماً، أكثر فعالية من الجرعات المنخفضة التي تعطي على مدى ستة أسابيع، وأن تلك الجرعات، على الرغم من إشعاعها القوي، لا تسبب للمرضى آثاراً جانبية أكثر سوءاً، بل يمكنهم العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع.

وقالت استشارية الأورام في مستشفى كريستي في مانشستر، أنانيا شودري، وهي من معدي الدراسة: «يعني هذا أيضاً، أنه بإمكانهم قضاء وقت أقل في المستشفى، ويمكنهم التعافي بشكل أسرع».

وغالباً ما يخضع المرضى إلى الجراحة لإزالة السرطان، وإذا أظهرت المسوحات أن السرطان انتشر، يُمنحان خيارين، أحدهما عملية جراحية أخرى لإزالة المثانة بالكامل، والآخر، هو الإشعاع والعلاج الكيميائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات