دور محوري للأسرة في تعزيز عادات الطعام الصحية

أكد مستطلعون لـ«البيان الصحي» أن الأسرة تلعب دوراً محورياً في تعزيز عادات وأنماط الطعام الصحية لدى الأبناء، من خلال الاعتياد على الأطعمة الصحية والآمنة، وهذا بدوره يساهم في وقاية المجتمع من الأمراض والأوبئة، ولا سيما وباء فيروس كورونا.

وأوضحوا أن مواجهة وباء «كورونا» تتطلب دعم أجسامنا بالعناصر المقوية للمناعة.

 

وقال حكمت بعيني: إن «كورونا» عدو يخوض حرباً طاحنةً ضد أجسادنا ليدمر ما فيها من أعضاء وأجهزة بهدف التكاثر والبقاء، وهذا العدو يخطط باستمرار للوصول إلينا، ومن هنا لا بد من تحصين أجسادنا وتقوية مناعتها.

وأضاف إنه قبل إصابته بالفيروس بعدة أشهر قرر تحصين نفسه من خلال التمارين الرياضية واعتماد أسلوب غذائي صحي والإكثار من شرب المياه والشاي الأخضر إضافة إلى تناول فيتامين سي.

 

طاقة

من جانبه، قال محمد قيس: الغذاء الجيد والصحي يمد الجسم بالطاقة والحيوية، ويعزز جهاز المناعة ليقاوم العدوى، كما أنه يساعد على الشفاء العاجل من الأمراض، مشيراً إلى أنه قد يتعذر تناول بعض الخضراوات في صورتها النيئة فيصبح طهوها ضرورة.

وأضاف: من الضروري اتباع نظام غذائي صحي يساعد على الحد من الإصابة بالأمراض والفيروسات وتدهور الحالة الصحية، كما أنه في بعض الأحيان من الضروري الامتناع عن تناول بعض الأطعمة، كما يوصي الطبيب، كما هو الحال مثلاً في حالات الحساسية أو عدم تحمل الطعام.

 

نظام

وقالت سها محمد السعيد: إن تناول الطعام الصحي واتباع نظام غذائي متوازن جزء مهم للحفاظ على صحة جيدة، ويمكن أن يساعدك ذلك على الشعور بشكل أفضل، ولذلك الغذاء الصحي هو الذي يفيد الإنسان ويمده بالطاقة التي تلزمه يومياً القيام بأعماله بنشاط وحيوية، ويحسن من صحة الجسم وقدرته على مقاومة الأمراض بشكل عام، ولا سيما الأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأكدت أن الطعام الصحي هو السبيل إلى الوقاية من الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية، ولذا يجب على الإنسان دائماً الاهتمام بنوعية وجودة الطعام الذي يتناوله هو وأفراد أسرته.

 

أضرار صحية

وقالت آسيا عبدالعزيز: إن الأطفال يعزفون في الغالب عن تناول الأطعمة الصحية ويميلون إلى تناول الوجبات السريعة، وذلك بسبب انتشار الإعلانات المغرية عبر وسائل الإعلام المختلفة لجذب الصغار والمراهقين لشراء وتناول هذه الوجبات.

وشددت أن هناك أموراً مهمة قد يغفل عنها الكثيرون أو لا يأبهون بالأضرار الصحية التي قد تسببها لنا الأطعمة الجاهزة في حال قمنا بإعادة تسخينها ولا سيما لدى العودة إلى المنزل في نهاية يوم شاق في العمل، إلا أن هذا الفعل له ثمن باهظ على صحتنا.

 

إعداد

بدوره، أوضح وائل فتحي خبير التغذية أنه لا تقل أهمية الطريقة التي يعد بها الطعام عن أهمية نوع الطعام نفسه، فطريقة الإعداد ربما تجعل من الغذاء داء لما تحدثه به من تغيرات كيميائــــية، ويختلــــف تأثر الأطعمة في عملية الطهي باختلاف المكونات الموجودة بها، فعلى سبيل المثال فإن مادة (ليكوبين) الموجودة في الطماطم، ومادة (بيتاكاروتين) الموجودة في الجزر والبطاطا الحلوة تتأثران إيجاباً بالطهي فتصبحان أكثر قوة إذ إن الطهي يحلل جدار الخلية النباتية بتلك الخضراوات ما يسهل عملية امتصاص أجسامنا لتلك المواد الغذائية التي تعد من مضادات الأكسدة الوقائية، ولكن تبقى الطريقة أمراً مهماً حتى لا تفقد الأطعمة قيمتها الغذائية، ومن الطرائق الجيدة لذلك على الخضراوات فترة بسيطة من الوقت، أو غمرها داخل ماء مغلي بعيداً عن النار ثم إخـــــراجها، وهي الطريقة المستخدمة قبل التجـــــميد، أو أن تحمص فــــــي إناء غير لاصق حتى يتجنب استخدام الدهون والزيوت وهي طريقة تحافظ على المعادن والفيتامينات بالخضراوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات