«صحة دبي» توفّر خيارات متعددة لمستهدفي التطعيم ضد «كوفيد 19»

3 لقاحات للسيطرة على الجائحة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت هيئة الصحة بدبي، أخيراً، عن وصول شحنة جديدة من لقاح «فايزر- بيونتيك» المضاد لمرض «كوفيد 19»، والتي تم توزيعها على مراكزها الصحية المنتشرة في ربوع دبي، والمخصصة لحملة التطعيم.

وكانت الهيئة قد بدأت حملة التطعيم 23 ديسمبر الماضي بلقاح «فايزر- بيونتيك»، ومع التوسع في نطاق الحملة، استعانت بعد ذلك باللقاحين (سينوفارم، واسترازينيكا- اكسفورد)، حرصاً منها على توفير خيارات متعددة أمام المستهدفين من التطعيم.

خطة

وأفادت الدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم «كوفيد 19» في هيئة الصحة بدبي، بأن خطة التطعيم تستهدف المواطنين والمقيمين من المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، ممن يحملون إقامة دبي (سارية)، فضلاً عن تطعيم (المنتسبين لخط الدفاع الأول، وأصحاب المهن الحيوية).

وجددت تأكيد الهيئة على ضرورة الحصول على موعد مسبق للتطعيم، وذلك من خلال الاتصال بالرقم الموحد المجاني (800342)، لتحديد نوعية اللقاح وموعد التطعيم، فيما نوهت بأن تطعيم المنتسبين لخط الدفاع الأول والمهن الحيوية، يتم بالتنسيق بين هيئة الصحة بدبي والجهات والدوائر والمؤسسات التي يعملون بها، كما أكدت أن أولوية التسجيل في هذه المرحلة للأعمار من سن 60 سنة فما فوق.

إجراءات

وذكرت اهتمام الهيئة البالغ بتبسيط جميع إجراءات الحصول على اللقاحات التي توفرها، وتسهيل رحلة المستهدفين من التطعيم، إلى جانب حرصها كذلك على توفير المناخ الصحي الآمن في جميع مراكزها ومنشآتها الطبية.

وقالت الدكتورة فريدة الخاجة إن القائمين على حملة التطعيم، سواء من الكوادر الطبية أم الطبية المساندة أم الإدارية، تم اختيارهم بعناية لهذه المهمة، التي تنفذها الهيئة، ضمن استراتيجيتها المعتمدة للتصدي لجائحة «كوفيد 19»، والتي ترتكز على العديد من المسارات، منها المسار الوقائي الذي يتضمن حملة التطعيم.

«سينوفارم»

في السياق نفسه وفي نهاية يناير الماضي، أعلنت هيئة الصحة بدبي عن بدء التطعيم بلقاح سينوفارم المضاد لـ «كوفيد 19»، في خطوة مهمة اتخذتها لتنويع اللقاحات وإتاحة فرص الاختيار بين مختلف التطعيمات، أمام المستهدفين من التطعيم.

وحرصت الهيئة على توسيع نطاق حملة التطعيم بلقاح سينوفارم، ضمن سلسلة الوقاية من «كوفيد 19» التي تتبناها، وفي ضوء حماية الصحة العامة للأفراد والمجتمع.

«أسترازينيكا- أكسفورد»

وبعد توفير لقاحي «فايزر- بيونتيك»، و«سينوفارم» أعلنت الهيئة، مطلع فبراير الجاري، عن وصول أول دفعة من لقاح «أسترازينيكا- اكسفورد» إلى مطار دبي، وذلك في إطار خطط الهيئة لتنويع اللقاحات، تماشياً مع الجهود التي تبذلها مختلف أجهزة الدولة للسيطرة على «كوفيد 19».

وأعربت «صحة دبي» عن شكرها وتقديرها للجهود التي تبذلها وزارتي الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، في مواجهة الجائحة والحد من انتشارها، والتنسيق والمتابعة المستمرة مع الجهات المعنية في الهند لتوفير لقاح «أسترازينيكا- اكسفورد»، وفقاً للمكتب الإعلامي لحكومة دبي.

ووفرت الهيئة لقاح «أسترازينيكا- اكسفورد»، في مركز (وان سنترال)، للراغبين في التطعيم من المواطنين والمقيمين من أصحاب الهمم، والمصابين بأمراض مزمنة ممن يحملون إقامة دبي (سارية)، وذلك بالتسجيل المسبق.

كما وفرت اللقاح نفسه في مركز التطعيم الميداني، وأتاحته للمنتسبين لخط الدفاع الأول والمهن الحيوية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الدوائر الحكومية والمؤسسات التي يعملون بها.

وحثت «هيئة الصحة» جميع أفراد المجتمع على تلقي اللقاح وتعزيز الجهود المبذولة للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، والانخراط في حملة التطعيم الشاملة التي تستهدف تطعيم 100% من سكان دبي بنهاية العام الحالي، مشددة على ضرورة إتباع الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية من قبل كل فئات المجتمع، والتي تشكل الضمانة الأهم في محاصرة الفيروس وتفادي انتقاله، مؤكدة ضرورة الاستمرار في تطبيق التدابير الاحترازية المُوصى بها، بما في ذلك استخدام الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، حتى من جانب الحاصلين على التطعيم، وبما يكفل أعلى مستويات السلامة للجميع.

تطعيم منزلي

لم تكتف هيئة الصحة بدبي بتوفير رحلة ميسّرة وآمنة صحياً في مراكزها للمستهدفين من التطعيم، إذ توسعت في نطاق خدماتها، وبدأت في تنفيذ زيارات طبية منزلية لتطعيم كبار المواطنين وكبار السن من المقيمين، الذين تحول ظروفهم دون الوصول إلى المراكز الصحية.

وبالفعل بدأت الهيئة، نهاية يناير الماضي، حملة تطعيم منزلية واسعة تستهدف كبار المواطنين وكبار السن من المقيمين فوق الــ 60 عاماً، ممن تم تسجيلهم ولديهم مواعيد مسبقة.

3 مراكز

إلى جانب، ذلك خصصت الهيئة ثلاثة مراكز صحية (ند الحمر، والطوار، والمنخول)، لتطعيم كبار المواطنين وكبار السن المقيمين، وذلك تسريعاً لخطوات الحملة، وخصوصاً في أوساط الفئات ذات الأولوية.

واعتبرت الهيئة أن حملات التطعيم المنزلية، تمثل مساراً مهماً إضافياً لمنظومة الرعاية المنزلية التي تنفذها الهيئة للعناية بكبار المواطنين والمسنين المقيمين، ممن تصل إليهم خدمات «صحة دبي» الطبية في مختلف التخصصات.

وأكدت أن مراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في ربوع دبي، مؤهلة لتقديم جميع الخدمات الطبية، ولديها من الإمكانيات البشرية والتقنية، ما يمكنها من إنجاز حملة التطعيم المتواصلة ضد «كوفيد 19»، وفق الأهداف المرجوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات