علامات لكشف سرطان القولون والمستقيم مبكراً

يعد سرطان القولون والمستقيم مشكلة صحية مؤلمة. فهو شائع جدا وينطوي على معدلات اعتلال ووفيات مرتفعة تصل إلى 50 % من المرضى الذين يصابون به.

وقد لا تظهر أعراض سرطان القولون والمستقيم فورا، ولكن استشارة الطبيب في الوقت المناسب، تخفض خطر تطور هذا النوع من السرطان.

ويؤكد الموقع الإلكتروني لجمعية السرطان الأمريكية، على أن بعض علامات هذا المرض، قد تدل على الإصابة بأمراض أخرى، مثل العدوى والبواسير ومتلازمة القولون العصبي أو التهاب الأمعاء.

لكن عند ظهور المشكلات المدرجة أدناه، من الأفضل مراجعة الطبيب المختص، لتشخيص سببها:

- تغيرات في عدد مرات التبرز : الإسهال، الإمساك، أو تغير قوام البراز، لعدة أيام.

- وجود الدم أو آثاره في البراز

- الشعور بعدم تفريغ الأمعاء تماما

- انتفاخ البطن وآلام متغيرة

- ضعف وتعب

- انخفاض غير مبرر للوزن

ويؤكد الخبراء، على أن أعراض سرطان القولون والمستقيم،  لا تظهر عادة، حتى ينمو الورم. لذلك من الأفضل الخضوع للفحص قبل ظهور أي علامة.
ويشير الموقع، إلى أن "تشخيص الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم مبكرا، قبل ظهور أعراضه، يسهل علاجه".

وبحسب موقع روسيا اليوم  ينصح خبراء الطب  لتخفيض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، بإضافة الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي، والإقلاع عن التدخين والتحكم بالوزن وممارسة النشاط البدني، وعدم الإفراط في تناول الكحول.

طباعة Email