خبراء تغذية يكشفون حقيقة تمتع فيتامين "د" بتأثير وقائي ضد كورونا

أعلن خبراء ألمان أنه ليس هناك إثبات يعول عليه في أنه يمكن الوقاية من فيروس كورونا المستجد من خلال مكملات فيتامين د.

وجاء في أحدث تقرير للجمعية الألمانية للتغذية نشرته صحيفة "هاندلسبلات" اليوم الثلاثاء أنه لم يتم أيضا حتى الآن إثبات علاقة تأثير سببية واضحة بين انخفاض نسبة فيتامين "د" واتخاذ فيروس كورونا لدى المرضى مسارات مرضية خطيرة، وفقا لنتائج الدراسات حتى الآن.

وفحص خبراء الجمعية عشرات الدراسات وعمليات الرصد من دول متنوعة؛ وصحيح أنه وردت كثيرا تقارير عن تأثيرات إيجابية لتناول فيتامين "د" على مسار مرض كورونا "كوفيد-19"، إلا أن الدراسات كان بها غالبا أوجه قصور فنية، لأنه على سبيل المثال لم تكن نسبة الفيتامينات لدى الأشخاص الخاضعين للاختبار معروفة قبل أن يمرضوا من الأساس، وكانت مجموعات المقارنة مختلفة تماما أو كانت تعاني بالفعل من عوامل خطر مثل السمنة أو مرض السكري.

وتوصل علماء التغذية الألمان إلى أنه "ليس هناك أية براهين حاليا يمكنها تبرير منح مكملات فيتامين د للأشخاص الذين لديهم نسبة فيتامين د مناسبة أو بهدف الوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد 19 أو للحد من شدة المرض بعد الإصابة به".

كما أكد خبراء الجمعية الألمانية للتغذية ضرورة تجنب تناول جرعة زائدة من فيتامين د، محذرين من إمكانية أن يؤدي ذلك إلى تكون حصوات الكلى وكذلك تكلسات الكلى وإلى اضطرابات الجهاز القلبي الوعائي.

 

طباعة Email