«العزل الصحي» لمصابي «كوفيد 19».. ضرورة وقائية ومسؤولية أخلاقية ومجتمعية

يشكّل العزل الصحي، المؤسسي أو المنزلي، لمصابي «كوفيد 19» ضرورة صحية ووقائية ومسؤولية أخلاقية ومجتمعية، إذ تتوجب على المصاب إجراءات احترازية وضعتها الجهات الصحية، ويجب على المريض عزل نفسه في غرفة منفصلة عقب الحصول على نتيجة فحص PCR إيجابية مباشرة، للحفاظ على سلامة أسرته والمجتمع بشكل عام، فيما كانت هيئة الصحة بدبي أصدرت الدليل الإرشادي المحدّث للمخالطين والمصابين بالفيروس.

وأكدت الدراسات والأبحاث العلمية أن وباء جائحة كورونا يمتاز عن غيره من الأوبئة السابقة مثل السارس وإنفلونزا الطيور وغيرها نظراً لسرعة انتقاله وانتشاره، حيث فاقت أعداد المصابين به أكثر من 100 مليون شخص وأودى بحياة ما يقرب من مليونين على المستوى العالمي لغاية الآن، وتؤكد كل الجهات الصحية العالمية والمحلية أن اللقاح هو أمل البشرية جمعاء في التخلص من هذا الوباء.

شروط الحجر

وللتأكيد على أهمية إجراءات السلامة والوقاية، كانت هيئة الصحة بدبي أصدرت دليلين إرشاديين للمصابين والمخالطين بفيروس «كوفيد 19»، لإعادة التذكير بالإجراءات الواجب اتباعها من قبل المصابين والمخالطين ومدة وشروط الحجر المنزلي شملت كل الإجراءات التي ينبغي على المصاب القيام بها لحين التعافي من المرض حفاظاً على سلامته وسلامة أفراد أسرته والمجتمع بشكل عام، كما أصدرت الهيئة الدليل الإرشادي لأولياء الأمور خاص بطلبة المدارس.

وشددت الهيئة على ضرورة الالتزام الكامل بكل ما ورد في الدليل الإرشادي إضافة للإجراءات الوقائية والاحترازية تجنباً للإصابة بالفيروس الذي لا يرى بالعين المجردة، ولكنه سريع الانتشار وشديد الخطورة خصوصاً على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

10 أيام

ووفقاً لما جاء في الأدلة الإرشادية التي تم تحديثها من قبل الهيئة في شهر يناير الماضي يلزم كل شخص خضع لفحص البلمرة المتسلسل PCR في مؤسسة صحية معتمدة وكانت نتيجته إيجابية بالعزل الصحي لمدة عشرة أيام، بغض النظر عن وجود أو عدم وجود أعراض للمرض.

ويتوجب على المصاب عزل نفسه في غرفة منفصلة مباشرة بعد الحصول على النتيجة الإيجابية لفحص PCR وعليه أن يقوم بإخطار رئيسه المباشر وإدارة الموارد البشرية ويمكن للمصاب المبادرة بالتواصل مع هيئة الصحة بدبي على الرقم المجاني 800342 أو تحميل تطبيق COVID-19 DXB واتباع الخطوات المطلوبة، وفي حال ظهور أي أعراض للمرض على المصاب الاتصال على الرقم المجاني 800342 لحجز موعد للاستشارة الطبية.

أعراض

وفي حال عدم وجود أي أعراض للمرض يتوجب على المصاب البقاء في العزل الصحي سواء في المنزل أم منشأة العزل المؤسسي لمدة لا تزيد على 10 أيام ولا توجد حاجة لإعادة الفحص. ويمكن الحصول على شهادة استكمال مدة العزل الصحي من خلال الاتصال على الرقم المجاني 800342 أو من خلال تطبيق COVID-19 DXB

العزل المنزلي للمصاب

وبيّن الدليل أن مدة عزل المصاب بـ«كوفيد 19» في العزل الصحي «المؤسسي أو المنزلي» لا تزيد على 10 أيام، وينتهي العزل بعد اكتمال المدة المذكورة مع وجود تحسن في الأعراض وعدم وجود حمّى خلال ثلاثة أيام متتالية على الأقل من دون استخدام أية أدوية خافضة للحرارة.

وأظهرت الدراسات العلمية أن فيروس كورونا المسبب لمرض «كوفيد 19» يكون معدياً في أول 10 أيام من الإصابة، حيث تعتبر العدوى في أعلى مستوياتها خلال الأيام الأولى وتنخفض بسرعة ما بين اليومين «السابع والعاشر» من المرض، ولذلك يجب الالتزام بالعزل الصحي لمدة 10 أيام تفادياً للمخالطة وحفاظاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع. كما أظهرت الدراسات العلمية أنه لم يتم العثور على الفيروس نشطاً أو معدياً، بعد مرور 10 أيام حتى إذا كانت نتيجة فحص «البي سي آر» PCR إيجابية.

ولا يشترط الخضوع لفحص «البي سي آر» PCR لإنهاء العزل الصحي، والإجراء الصحيح هو إكمال مدة 10 أيام من العزل الصحي مع تحسن الأعراض وعدم وجود حمى لمدة ثلاثة أيام على الأقل، وذلك من دون استخدام الأدوية الخافضة للحرارة، ولا يترتب على النتيجة الإيجابية للفحص الذي يتم إجراؤه بعد انقضاء مدة العزل أية غرامات، ويمكن للشخص استئناف حياته بصورة طبيعية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي يتم الإعلان عنها من قبل الجهات المختصة لتفادي أية غرامات، مثل: لبس الكمامات، والتباعد الجسدي بمسافة 2 متر على الأقل.

شفاء

ويعتبر مرض «كوفيد 19» مستجد وقد تتغير طبيعته، وقد أثبتت الأدلة العلمية أن التماثل للشفاء يختلف حسب مناعة الأشخاص واللياقة البدنية، لذلك يوصى بالالتزام التام بالعزل لمدة 10 أيام كحد أقصى للحالات التي لا تعاني من الأعراض أو لديها أية أعراض بسيطة. أما للحالات التي يصاحبها أعراض فإن الشفاء يعتمد على درجة الأعراض ومضاعفات المرض خلال فترة العلاج.

ووفقاً للدليل يمكن الحصول على شهادة خلو من المرض بعد استكمالك فترة العزل الصحي، من خلال الاتصال على الرقم المجاني 800342 أو من خلال تطبيق COVID-19 DXB متى يتم تطبيق العزل المنزلي للمصابين بـ«كوفيد 19»؟

- يتم تطبيق العزل المنزلي في حال توفر شروط ومتطلبات هذا العزل للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي من أعراض المرض، أو تكون الأعراض بسيطة مع توافق المنزل لاشتراطات العزل.

متطلبات

ومن ضمن شروط ومتطلبات العزل المنزلي توفر غرفة منفصلة مع حمام خاص، واستقرار الحالة الصحية للمريض وألا يكون أي من المقيمين في المنزل من الفئات الأكثر عرضة للمخاطر وتوفر وسائل اتصال مثل وجود رقم هاتف فعّال والتزام المريض والمتواجدين معه بالإجراءات الاحترازية الموصى بها في حالات العزل المنزلي، وتوفر مستلزمات الإسعافات الأولية التي تحتوي على جهاز قياس درجة الحرارة. وعند ظهور أية أعراض يمكن الحصول على الدعم والاستشارة الطبية للحالات الطارئة من خلال التطبيق الذكي COVID19- DXB يمكن للمريض الاتصال على الخط الساخن لهيئة الصحة بدبي 800342 أو الاتصال على 997 لطلب سيارة إسعاف.

ويعتبر الأكثر عرضة للخطر من «كوفيد 19» الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية مثل مرض السكري وأمراض القلب الخطيرة مثل نقص التروية القلبية وارتفاع ضغط الدم غير المنتظم - أمراض الرئة/ أمراض الجهاز التنفسي المزمنة بما في ذلك الربو المعتدل إلى الشديد. - أمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي. - مرض الكبد المزمن. - مرضى السرطان الذين ما زالوا يخضعون للعلاج. - المرضى الذين يستخدمون الأدوية البيولوجية أو الأدوية المثبطة للمناعة والمرضى الذين لديهم تاريخ زراعة أعضاء والأشخاص من أي فئة عمرية ممن يعانون من السمنة المفرطة «مؤشر كتلة الجسم 40 (BMI)» أو الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الطبية الأساسية، خصوصاً إذا لم يتم التحكم فيها جيداً. - أي حالة صحية قد تضعف المناعة وأصحاب الهمم والأشخاص الذين يقيمون في مراكز الرعاية طويلة الأجل.

خطوات

ويؤكد الدليل الإرشادي أنه على المريض عزل نفسه عن المقيمين معه في المنزل لكامل مدة العزل 10 أيام حتى لو كان يتمتع بصحة جيدة ولم تظهر عليه أية أعراض. - تحميل التطبيق الذكي COVID19- DXB، والتسجيل فيه، واتباع الخطوات المطلوبة ومراقبة الأعراض وقياس درجة الحرارة بشكل مستمر. قراءة المريض ومن معه في المنزل لكل الإرشادات التي يتم توفيرها. - يجب على المريض عند تناول الطعام استخدام الأطباق والأدوات التي تستخدم لمرة واحدة والتخلص منها على الفور. - يفضل أن يقوم المريض بغسل ملابسه بنفسه، إذا لم يكن ذلك ممكناً، يجب على الشخص استخدام غسالة وأكياس منفصلة في غرفة العزل وجمع كل العناصر الملوثة في كيس نفايات منفصل وغسل اليدين بشكل مستمر وتغطية الفم عند السعال أو العطاس ويفضل استخدام حاوية ذات الفتح الآلي دون لمس للمخلفات التي يحتمل أن تكون معدية. - التأكد من أن القائمين بالأعمال المنزلية يحرصون على اتباع جميع التدابير الاحترازية عند التعامل مع النفايات أو الغسيل.

ما هو المطلوب من أسرة المصاب أثناء فترة العزل المنزلي البقاء في غرفة منفصلة عن المريض ومراقبة الأعراض التي قد تطرأ عليهم، وفي حال ظهورها يجب الاتصال على الرقم المجاني 800342 ويجب استخدام الكمامة الطبية عند وجود أشخاص آخرين، أو عند حضور فريق الرعاية الصحية وغسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية على الأقل بشكل مستمر، خصوصاً قبل وبعد إعداد الطعام، وقبل تناول الطعام، وبعد استخدام الحمام، وبعد خلع الكمامات الطبية، والقفازات الطبية، وكلما بدت اليدان متسختين، ويفضل استخدام المناشف الورقية لتجفيف اليدين. - تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيدٍ غير نظيفة ويجب أن يكون عدد مقدمي الرعاية الصحية محدوداً بحسب حاجة المرضى للمساعدة، وأن يتمتع مقدم الرعاية بصحةٍ جيدة ولا يعاني من أية أمراض مزمنة.

ويمكن طلب الحصول على العزل المؤسسي حسب السعة المتوفرة، على أن يتحمل المصاب كلفة الإقامة في العزل المؤسسي لمدة 10 أيام من تاريخ الفحص.

مخالطة

فيما يتعلق بأسرة المصاب أثناء العزل المنزلي، فإنه في حال وجود مخالطة مباشرة مع حالة مؤكدة ولم تصدر نتائج تؤكد انتقال العدوى بعد، ينبغي بقاء المخالط في حجر صحي مدته 10 أيام والتخلص من الأقنعة الطبية والقفازات ذات الاستعمال لمرة واحدة وذلك مباشرة بعد كل استخدام ويجب ضمان تنظيف وتعقيم الأسطح في المناطق المشتركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات