65300 متبرع بالدم من140جنسية بدبي العام الماضي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وصل عدد المتبرعين بالدم خلال العام الماضي إلى 65300 من 140 جنسية تمكّن خلالها مركز دبي للتبرع بالدم من جمع (50534) وحدة دم مركّزة من مختلف الفصائل التي يحتاجها المركز، والتي يتم توزيعها على المرضى بمركز الثلاسيميا ومرضى مستشفيات القطاعين العام والخاص في الدولة.

كما بلغ عدد المقبلين على التبرع بالدم 65300 متبرع، وعدد الصفائح الدموية التي تم سحبها 5447 وحدة، وعدد وحدات بلازما الدم العلاجية المسحوبة من المتعافين من مرض كوفيد 1020 وحدة علاجية، فيما بلغ عدد وحدات الدم التي تم جمعها خلال الدورة التاسعة لحملة دمي لوطني العام الماضي 4452 وحدة دم.

نجاح

وأكد الدكتور حسين السمت مدير إدارة المختبرات بهيئة الصحة بدبي على النجاح الكبير الذي حققه المركز خلال العام الماضي رغم الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم، وقدرته على جمع وتأمين وحدات الدم المطلوبة لمحتاجيها من المرضى، مشيراً إلى أن المركز نفذ خلال العام الماضي 642 حملة من خلال بنوك الدم المتنقلة (الحافلات).

وأشاد الدكتور السمت بمساهمة المرأة الإماراتية في عملية التبرع بالدم، حيث بلغ عدد المواطنات المتبرعات بالدم خلال العام الماضي 1312 متبرعة، فيما بلغ عدد الجنسيات التي تبرعت بالدم خلال العام الماضي لصالح المركز 140 جنسية.

وأعرب عن فخره واعتزازه بارتفاع نسبة سعادة المتعاملين عن خدمات مركز التبرع بالدم والتي وصلت إلى 97%، كما بلغت نسبة ثقة المتعاملين 97%.

إنجازات

من جانبها، استعرضت الدكتور مي رؤوف مديرة مركز دبي للتبرع بالدم الإنجازات التي حققها المركز خلال العام الماضي فيما يتعلق بتعزيز قدرته وتمكينه من تلبية الاحتياجات المتزايدة للمرضى من وحدات الدم، حيث قامت الهيئة من خلال شراكتها الاستراتيجية مع «دبي القابضة» بتدشين حافلة متطورة للتبرع بالدم خلال شهر نوفمبر الماضي، مجهزة بأحدث الوسائل لضمان راحة وسلامة المتبرعين بالدم، وتمكين المركز من الوصول إلى أماكن تواجد المتبرعين بالدم، حيث تسهم هذه الخدمة بضمان توفير وحدات الدم المطلوبة للمرضى المحتاجين لنقل الدم.

كما قام المركز ببناء خيمة كبيرة وحديثة للتبرع بالدم خلال يوليو الماضي مجهزه بأحدث التقنيات الذكية والأجهزة الطبية لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية وسلامة المتبرعين والعاملين في المركز خلال جائحة «كوفيد 19».

أول حافلة

وقالت الدكتورة رؤوف: إن الهيئة قامت بتطوير أول حافلة للتبرع بالدم في الدولة للعمل بالطاقة الشمسية، خلال شهر فبراير الماضي، تماشياً مع توجهات الدولة واستراتيجية إمارة دبي، للتحول نحو الطاقة النظيفة، حيث تم استبدال بعض الأجهزة داخل حافلة نقل الدم الجديدة، لتعمل بمولدات تستمد طاقتها من الشمس.

ونوهت الدكتورة رؤوف بأن مركز دبي للتبرع بالدم هو أول مركز في الدولة يحصل على اعتماد جمعية بنوك الدم الأمريكية، حيث حاز على هذا الاعتماد الدولي للمرة الأولى في 2012، مشيرة إلى التقنيات المتطورة والخدمات الذكية المتوفرة في المركز لتمكينه من تقديم أفضل الخدمات بما يحقق رؤية هيئة الصحة «نحو مجتمع أكثر صحة وسعادة» واستراتيجيتها في جعل دبي وجهة رائدة للرعاية الصحية من خلال تبني نماذج الرعاية المبتكرة والمتكاملة وتعزيز المشاركة المجتمعية.

 

طباعة Email