خُمس البالغين في العالم سيعانون السمنة بحلول 2025

أكدت دراسة جديدة أن معدلات السمنة في جميع أنحاء العالم آخذة في الصعود، وأوضحت أن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراء سريع من أجل تجنب «وباء السمنة المفرطة». وشملت الدراسة التي نشرتها دورية لانسيت الطبية في بريطانيا مؤخراً، أشخاصاً من نحو 200 دولة، وتكشف عن زيادة في عدد الذين يعانون من السمنة.

وقال كبير معدي الدراسة من كلية الصحة العامة التابعة لكلية إمبريال كوليدج لندن ماجد عزتي: «على مدار الـ 40 عاماً الماضية، تغيرنا من عالم يزيد فيه انتشار النحافة بأكثر من الضعف على السمنة، إلى عالم يزيد فيه عدد من يعانون من السمنة على الذين يعانون من النحافة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات