«صحة دبي»تبدأ تطعيم موظفي الدوائر الحكومية من خط الدفاع الأول والمهن الحيوية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بدأت هيئة الصحة بدبي الأسبوع الماضي استقبال المستهدفين من التطعيم بلقاح «فايزر- بايونتيك»، المضاد لفيروس كورونا «كوفيد 19»، من فئتي المنتسبين لخط الدفاع الأول، والمهن الحيوية في الدوائر الحكومية بدبي. وكانت هيئة الصحة بدبي قد بادرت بالتواصل مع الجهات المعنية في الدوائر لإعداد قوائم الموظفين المنتسبين لخط الدفاع الأول والمهن الحيوية، التي يواجه الموظفون الجمهور فيها بشكل مباشر.

أمن صحي

وقالت الدكتورة فريدة الخاجة المديرة التنفيذية لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض في هيئة الصحة بدبي، رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم «كوفيد 19»: إن هيئة الصحة بدبي حرصت على توفير أعلى درجات الأمن الصحي للمجتمع منذ بداية جائحة «كوفيد 19»، وحتى اليوم، منذ أن قدمت أفضل العلاجات للمرضى، وحتى بدأت التطعيم باللقاح المضاد لفيروس «كورونا» الآن، مستهدفة من كل هذه الجهود ترسيخ جملة المفاهيم التي تتسم بها دبي، كونها المدينة الأسرع نمواً في العالم، وكونها مدينة الإبداع والسعادة، ووجهة الباحثين عن التجربة الصحية المميزة والحياة المديدة.

وأضافت: إن جميع الجهود المبذولة من كل الأطراف والجهات المعنية والمختصة وذات العلاقة، تمثل رسالة نبيلة يحملها العاملون في القطاع الصحي، ومعهم في خط الدفاع الأول جميع المنتسبين للقطاعات الأمنية والشرطية والخدمية والاجتماعية وكذلك معهم المتطوعون والداعمون، وكل من شكل بإسهاماته خط الدفاع الأول في وجه هذه الجائحة غير المسبوقة في تاريخ البشرية.

وأكدت أن توفير لقاح مضاد لفيروس «كورونا» يأتي ضمن الاهتمام البالغ، الذي توليه حكومة دبي ممثلة في الهيئة لصحة الناس، وسعيها الدائم لوقايتهم وحمايتهم من الأمراض المعدية، الأمر الذي يعزز الجهود المبذولة لتجاوز هذا التحدي العالمي.

خطوة إضافية

وقالت الدكتورة الخاجة: إن التطعيم يمثل خطوة إضافية لها أهميتها البالغة في منظومة الرعاية الصحية المتكاملة، منوهة بأن الهيئة ماضية في تنمية الوعي المجتمعي تجاه الوبائيات، ونشر مفاهيم وأساليب الأنماط الحياتية السليمة وحماية الصحة العامة في أوساط الناس، لدرء أية مخاطر سواء كانت متعلقة بفيروس «كورونا» أو غيره من مسببات الأمراض الأخرى.

وكانت هيئة الصحة بدبي قد أوضحت أنها تستهدف ضمن خطتها، أربع فئات رئيسة للتطعيم، تضم الفئة الأولى، كبار المواطنين، وكبار السن من المقيمين (60 سنة فما فوق)، وأصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، والفئة الثانية هي خط الدفاع الأول في القطاعين (الحكومي والخاص)، وتشمل الفئة الثالثة العاملين في المهن الحيوية الأخرى، فيما تضم الفئة الرابعة كل من يرغب في أخذ اللقاح، حيث اعتمدت الهيئة أعداداً محددة من كل فئة للتطعيم، وفقاً للمراحل المقررة، والأولويات.

وحددت الهيئة مواقع التطعيم، التي تمثلت في مراكز زعبيل للرعاية الصحية، والمزهر للرعاية الصحية، وند الحمر للرعاية الصحية، والبرشاء للرعاية الصحية، إلى جانب مركز فحص اللياقة الطبية في أبتاون مردف، ومركز مستشفى حتا.

وبالنسبة لإجراءات التسجيل وحجز مواعيد الحصول على التطعيم، الذي سيتم على جرعتين لكل شخص، بفارق 21 يوماً، فقد خصصت الهيئة التسجيل من خلال قناتين، هما: تطبيق الهيئة على الهواتف الذكية (DHA)، ومركز الاتصال الموحد على الرقم المجاني (800342).

طباعة Email