تمارين التحمل تساعد على تعويض آثار الشيخوخة

 أظهرت الدراسات أن تمارين التحمل هي أفضل طريقة لتحسين وظيفة القلب والأوعية الدموية وتعويض الآثار الضارة للشيخوخة.

وفي دراسة استمرت لمدة 30 عاماً أجرتها جامعة تكساس ساوث ويسترن، تم تجنيد 5 أشخاص، وقيمت الدراسة الأولية الاستجابة للتدريب على تمارين التحمل بعد فترة راحة في الفراش لمدة 20 يوماً.

ووجد الباحثون تغييرات مدمرة تضمنت تسريع معدل ضربات القلب أثناء الراحة، وارتفاع ضغط الدم الانقباضي، وانخفاض قدرة القلب القصوى على الضخ، وزيادة الدهون في الجسم، وانخفاض قوة العضلات.

ووفق صحيفة «إكسبريس البريطانية»، ولتقييم آثار التمارين، وضع الباحثون المتطوعين في برنامج تمارين 8 أسابيع، وأدت التمارين إلى أكثر من عكس التدهور الناجم عن الراحة في الفراش، لأن بعض القياسات كانت أفضل من أي وقت مضى بعد التدريب.

طباعة Email