عدم تحمل اللاكتوز وحساسية الرضع من بروتين حليب الأبقار

ما هي حساسية الغذاء؟

هي ردة فعل جهاز المناعة تجاه بعض الأطعمة بعد تناولها مباشرة. عادة ما يهاجم جهازنا المناعي الأجسام الضارة وحمايتنا من مسببات الأمراض، ولكن لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغذاء يتعرف الجهاز المناعي بشكل خاطئ على بعض عناصر الغذاء كأجسام ضارة ويبدأ بمهاجمتها فور تناول تلك الأطعمة، ما يؤدي إلى ظهور أعراض مزعجة وقد تكون مهددة للحياة.

هناك ما يقارب 120 عنصراً غذائياً من المتعارف عليه قد يسبب حساسية الغذاء، وبروتين حليب الأبقار أحد هذه العناصر التي تسبب حساسية الغذاء للأطفال ما دون السنة.

ما هي حساسية بروتين حليب الأبقار؟

هي نوع من حساسية الحليب حيث يستجيب جهاز المناعة لدى الطفل للبروتينات الموجودة في حليب البقر، ما يسبب أعراض الحساسية.

ما يشمل مشاكل الجلد (طفح جلدي، بشرة جافة ومتقشرة أو حكة في الجلد)، مشاكل في الجهاز الهضمي (الإسهال والقيء والإمساك والارتجاع)، مشاكل في الجهاز التنفسي (التنفس الصاخب والسعال وسيلان الأنف). وعادة ما يحدث قبل إتمام السنة الأولى من حياة الطفل.

ما هو عدم تحمل اللاكتوز؟

على العكس من حساسية بروتين حليب الأبقار، فإن الجهاز المناعي لا علاقة له في عدم تحمل اللاكتوز. بالمقابل فهو عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز الموجود في حليب البقر لنقص في إنزيم اللاكتيز المسؤول عن تحليل اللاكتوز، ويفرز هذا الإنزيم من الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة ويعتبر الإنزيم الأكثر إشكالية. بشكل عام يرتفع مستوى اللاكتوز في الجنين خلال فترة الحمل ويبقى مرتفع أيضاً خلال فترة الرضاعة. خلال فترة الفطام ينخفض مستواه بشكل طبيعي وحتى سن سنتين فان معظم كمية الإنزيم المنتجة تتحلل.

ويعتبر اللاكتوز من أهم الكربوهيدرات (السكريات) في حليب الثدي ويوفر العديد من الفوائد للأطفال. يساعد اللاكتوز على تعزيز فلورا الأمعاء الصحية وامتصاص الكالسيوم. ونادراً جداً ما يحدث عدم تحمل اللاكتوز عند الأطفال دون سن الـ 5 سنوات.

هل يمكن الوقاية من حساسية بروتين حليب الأبقار؟

تعد الرضاعة الطبيعية من أهم طرق الوقاية لمدة لا تقل عن 4 شهور. كما أنه لا ينصح بتأخير بدء الأطعمة الصلبة المهروسة لمدة تزيد على 6 أشهر مع مراعاة احتمالية وجود حساسية الطعام فبفضل بإدخال نوع واحد من الطعام بكميات صغيرة ولمدة 3 أيام لملاحظة أي أعراض حساسية.

بالنسبة للأطفال الرضع الذين لا يتم إرضاعهم طبيعياً وبشكل حصري، فينصح استخدام حليب صناعي منخفض الحساسية لحماية الرضع من أي أعراض حساسية ممكنة تجاه بروتين حليب الأبقار.

بالإضافة فإنه لا يوجد أي دلائل قد تثبت ضرورة اتباع الحامل أو المرضعة لنظام غذائي مقيد لتجنب حساسية الطعام.

كما يتوجب قراءة ملصقات الأطعمة بعناية. والبحث عن الكازين، وهو أحد مشتقات الحليب الذي قد يتواجد في بعض الأماكن غير المتوقعة، مثل التونة المعلبة أو النقانق أو المنتجات غير اللبنية. ويفضل السؤال عن المكونات أثناء طلب الطعام في المطاعم.

نصيحة:

إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وكان يتحسس من بروتين حليب البقر، قد تحتاجين إلى استبعاد جميع المنتجات التي تحتوي على الحليب في نظامك الغذائي. تحدثي مع طبيبك إذا كنتِ تعرفين أو تشتبهين في تحسس طفلك من الحليب وظهور علامات الحساسية وأعراضها عليه بعد الرضاعة الطبيعية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات