مساعٍ لجعل الإمارات مركزاً رائداً للرعاية القلبية والوعائية

استضافت مجموعة زليخة للرعاية الصحية نخبةً من الأطباء والأخصائيين بالأمراض القلبية خلال الفعالية التي أقيمت في فندق "كونراد دبي" بهدف رفع الوعي بأمراض القلب في الإمارات وتعزيز أهمية الحصول على الرعاية الطبية المناسبة والاستشارات الدورية في المستشفيات المجهزة جيداً، فضلاً عن تسليط الضوء على أهمية اختيار المستشفى المناسب في الحالات الإسعافية الطارئة.

وتأتي هذه الفعالية عقب ما أشارت إليه مجموعة زليخة للرعاية الصحية من استمرارٍ لتزايد أعداد مرضى القلب بشكل سنوي- ما يؤكد حقيقة أن أمراض القلب من بين مسببات الوفاة الرئيسية على مستوى العالم.

وخلال الفعالية، ألقى مجموعة من أخصائيي أمراض القلب كلماتٍ مهمة سلطت الضوء على توافر خدمات الرعاية الصحية المذهلة والمدعومة بأحدث التقنيات التي تُعنى بالأمراض القلبية الطارئة التي تحدث في الإمارات العربية المتحدة.

وأقيمت الفعالية بحضور كل من البروفيسور نجيب محمد الخاجة، الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية ورئيس المركز العربي للدراسات الجينية؛ والرئيس التنفيذي لمؤسسة ماجد الفطيم الخيرية؛ إلى جانب أعضاء إدارة مجموعة زليخة للرعاية الصحية، بما في فيهم الدكتورة زليخة داوود، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة؛ وزنوبيا شمس، نائب رئيس مجلس الإدارة؛ والسيد طاهر شمس، المدير التنفيذي للمستشفى.

تجدر الإشارة إلى أن المنتدى جاء عقب إطلاق الحملة الاجتماعية الخيرية "نبض الخير" التي تفتح باب التبرعات لصالح مرضى القلب من كل الأعمار والشرائح المجتمعية في الإمارات العربية المتحدة. إذ تعهد الصندوق الاجتماعي المشترك بتوفير العلاج والرعاية الصحية والعمليات المتخصصة مجاناً للمرضى المصابين بأمراض القلب عبر جمع تبرعات بقيمة تصل إلى ١٠ ملايين درهم إماراتي.

وفي إطار الحملة المستمرة، يواصل الشركاء إيجاد سبل للتوعية بأمراض القلب والوقاية منها وتسليط الضوء على العلاجات المتوافرة للمساهمة في تقليل عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض في البلاد. وقد حظي المرضى الذين تم علاجهم من أمراض القلب في المستشفى بفرصة مشاركة تجاربهم الشخصية مع الجميع.

 وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الدكتور فياض شاول، أخصائي القلبية التداخلية، وسفير المبادرة: "من المهم جداً مواصلة نشر التوعية بأمراض القلب والانتشار الكبير الذي يرافقها أملاً بالوقاية منها وتقليل العدد الكبير من الوفيات المرتبطة بها في المنطقة. ونواصل العمل لدعم "رؤية الإمارات 2021"، من خلال توفير مرافق رعاية صحية عالمية المستوى لمعالجة المواطنين والمقيمين في الإمارات باتباع أحدث الأساليب والتقنيات الطبية".

ومن جهتها أضافت زنوبيا شمس، الرئيس المشارك لمجموعة زليخة للرعاية الصحية: "لقد ارتقى مستوى خدماتنا على مدى العقود الخمسة الماضية، ونحن نفخر اليوم لكوننا من ضمن أبرز المستشفيات المختصة بمعالجة أكثر الحالات تعقيداً على مستوى الإمارات العربية المتحدة. وبفضل الطيف الواسع من الخدمات المختصة التي نقدمها في مستشفياتنا بدبي والشارقة، يبرز المركز كوجهة رائدة للعناية القلبية الفائقة مع فريقه المختص والمتوافر على مدار الساعة. وتأتي عمليات الجراحة القلبية للأطفال كإضافة مميزة جديدة تثري مجموعة الخدمات عالمية المستوى التي نقدمها في مجال علاج أمراض القلب والأوعية الدموية".

وينجح مركز التميز لأمراض القلب في المستشفى بإجراء آلاف العمليات الحرجة سنوياً، من بينها جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي، ورأب الأوعية الدموية، وزرع الدعامات، واستبدال ورأب الصمامات، وجراحات القلب والأوعية الدموية والصدر.

 

تعليقات

تعليقات