بشرى سارة لمرضى السكري

توصل علماء من جامعة "الأورال" الاتحادية الروسية، إلى طريقة جديدة ومبتكرة قادرة على مساعدة الملايين الذين يعانون من مرض السكري.

وبات مرض السكري يشكل خطرا على حياة الملايين، ليعكف العلماء على إيجاد علاج ناجح له يكفل التخلص منه تماما.

وتتمثل الطريقة الجديدة للعلاج في اكتشاف حلول مبتكرة تساعد البنكرياس على تجديد خلاياه وإعادة إنتاج هرمون "الإنسولين" الذي يضبط مستويات السكر في الدم.

وأوضح الباحثون أنهم أجروا اختباراتهم على الفئران والحيوانات المخبرية، والتي نجحت بنسبة 100 بالمئة، لتبدأ الأبحاث في محاولة إيجاد طريقة لملائمة العلاج لجسم الانسان.

وينقسم مرض السكري يقسم إلى نمطين أساسيين، الأول أقل خطورة ولا يحتاج المريض به لحقن الإنسولين، إلا أن مضاعفاته تترك تأثيرات سلبية على صحة الجهاز العصبي والدم والعيون.

أما الثاني الأول فهو الأخطر، حيث ينتج عن تدمير مناعي ذاتي لخلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، ليحتاج المريض إلى حقن دائم للإنسولين، وقد يؤدي إلى الموت.

 

تعليقات

تعليقات