بماذا علق مبتكر لوحة "الموزة" على التهام لوحته!؟

صرح الفنان الإيطالي المعني بالأفكار ماوريتسيو كاتيلان اليوم الثلاثاء بأنه لا يبالي بالتهام نسخة من عمله الفني التركيبي المكون من إصبع موز مثبت بشريط لاصق على الجدار، وذلك من جانب فنان آخر.

وكان كاتيلان، المعروف بأعماله الفنية الاستفزازية، قد قام بتثبيت "موزة" على الجدار مشاركا في معرض "آرت بازل ميامي" بولاية فلوريدا الأمريكية. وأطلق على العمل الفني اسم "الكوميدي".

وبعد بيع ثلاث نسخ من "العمل الفني" يوم الجمعة الماضي بمبلغ 120 ألف دولار على الأقل لكل قطعة، اقترب الفنان التشكيلي الأمريكي ديفيد داتونا يوم السبت في المعرض من نسخة من "الموزة" وقشرها وأكلها. وقام بتصوير مقطع فيديو لتصرفه الجريء ونشره على الانترنت تحت اسم "فنان جائع"، ليحقق انتشارا كبيرا.

وقال كاتيلان في مقابلة مع صحيفة كوريري ديلا سيرا الإيطالية اليوم الثلاثاء: "لا يهمني على الإطلاق أن يتم تناولها لأن ما يهم هو الفكرة".

وأضاف "سيكون هناك دائما شخص ينتزع أحد الدمى الخاصة بي أو يسرق مرحاضا ذهبيا أو يأكل الموزة: كل هذا يدعم نوعا من السرد حول عملي".

وسبق للفنان الإيطالي أن احتل عناوين الأخبار في سبتمبر، عندما سُرق مرحاض ذهبي كان جزءا من معرض لأعماله من قصر بلينهايم البريطاني.

وكان المرحاض، الذي بلغت قيمته 4.8 مليون جنيه إسترليني (6.3 مليون دولار)، يعمل بشكل كامل، وتم تشجيع الزوار على استخدامه. وكانت القطعة تسمى "أمريكا".

كلمات دالة:
  • لوحة الموزة،
  • ماوريتسيو كاتيلان ،
  • آرت بازل ميامي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات