كورونا يغلق متحفاً ظلت أبوابه مشرعة 129 عاماً

أغلق متحف "سكانسين" المقام في الهواء الطلق في ستوكهولم، والشهير بين الأسر التي تزور العاصمة السويدية، أبوابه للمرة الأولى في خلال تاريخه الممتد على مدار 129 عاما نتيجة لجائحة كورونا. 

واعتبارا من الجمعة 27 نوفمبر الماضي أغلق المتحف الواقع في حي دجورجاردن أبوابه حتى إشعار آخر. وأعلن المتحف: "عيد الميلاد في سكانسين مغلق أيضا".

وقالت جهة التشغيل إنه "وقت صعب للغاية للمتحف للتحفيز المالي والتمكن من البقاء مفتوحا في ظل عدم قدرته على استضافة عدد طبيعي من الضيوف"، مشيرا إلى أن رسوم الدخول كانت المصدر الأكبر للدخل. 

ويأمل المتحف الذي يُعتقد أنه أكبر متحف في الهواء الطلق في العالم، إعادة فتح أبوابه في ربيع 2021.

يشتهر سكانسين وهو أحد أهم مواقع الجذب السياحي في ستوكهولم بأنه مكان يطلع فيه الكبار والصغار والأجانب والمحليين على الثقافة السويدية وعاداتها وتقاليدها وكذلك الهندسة المعمارية الإسكندنافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات