يرشقون الشرطة بأدوات منزلية بسبب الحجر الصحي

يبدو أن حالة السأم التي يعانيها الكثيرون في العالم بسبب الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول حيال تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) قد تدفع البعض منهم إلى تصرفات غير مسؤولة.

فقد رشق مقيمون بمجمع سكني للحجر الصحي في مدينة جوتنجن بولاية سكسونيا السفلى شمال غربي ألمانيا أفراد شرطة المدينة بأدوات وأشياء صلبة يستخدمونها في المعيشة، ما أدى إلى جرح العديد منهم.

وأوضحت متحدثة باسم الشرطة أن المعلومات الأولية تفيد بزيادة ضجر سكان المبنى من إجراءات الحجر الصحي، فقاموا بهذا الاعتداء بعد ظهر اليوم.

وقالت المتحدثة إن المجمع السكني يشمل ما يناهز 700 نزيل يخضعون منذ الخميس الماضي للحجر الصحي.

وصرح متحدث باسم إدارة المدينة بأن هذا يعني ألَّا يسمح لأحد من المقيمين بالمبنى بالخروج منه.

وثبتت منذ يوم الخميس إصابة ما يقرب من 120 شخصاً بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الشرطة أن العديد من نزلاء المبنى حاولوا بعد ظهر اليوم الخروج منه، وحاول البعض تسلق سياج يحيط بالمبنى إلا أن بعضهم تم إيقافه، ما أدى إلى قيام النزلاء بمطاردة أفراد الشرطة الذين تم استدعاؤهم للمساعدة وقذفوهم بأدوات منزلية لم يتضح حتى الآن ما هي هذه الأدوات.

وأدى الحادث إلى جرح عدد من أفراد الشرطة لكن السلطات لم تذكر عدداً معيناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات