شاهد.. إطلاق الصاروخ الصيني "لونغ مارش-5 بي" بنجاح

تم إطلاق الصاروخ الحامل الصيني "لونغ مارش-5 بي" للقيام برحلته الأولى مساء الثلاثاء الماضي، ليرسل نسخة تجريبية من سفينة فضاء مأهولة صينية من الجيل الجديد وكبسولة شحن يمكنها العودة لاختبارها في الفضاء، وفقاً لمكتب هندسة الفضاء المأهول الصيني.

ووفقاً لتقرير نشره موقع الفضاء الأمريكي، يمكن لـ "لونغ مارش-5 بي" إرسال 22 طنا من الحمولة إلى مدار أرضي منخفض، ويعتبر جزءا من الجيل الجديد من الصواريخ الحاملة للصين. تستخدم صواريخ "لونغ مارش" 5 و 6 و 7 الأكسجين السائل والهيدروجين السائل والكيروسين غير السام والملوث كمواد دافعة.

وفقا لما أفاد به موقع "ذا فيرج" الأمريكي، كان الثلاثاء يوما مهما لبرنامج الفضاء الصيني هذا العام، حيث أطلقت صاروخا رئيسيا جديدا وحملت نسخة تجريبية من سفينة فضاء مأهولة صينية، مما يمهد الطريق لسلسلة من عمليات الإطلاق الرئيسية العام المقبل.

وذكرت صحيفة "هندوستان تايمز" إن هذا الإطلاق دشن "الخطوة الثالثة" لبرنامج الفضاء المأهول الصيني.

وأشار موقع الفضاء الأمريكي إلى أن هذه الرحلة الناجحة هي بداية جيدة لسلسلة من عمليات الإطلاق المطلوبة لبناء محطة الفضاء الدولية الصينية.

وقال هاو تشون، مدير مكتب هندسة الفضاء المأهول الصيني في يناير الماضي إن خطط بناء محطة الفضاء الصينية لما مجموعه 12 رحلة مهمة للطيران، أول رحلة للصاروخ الحامل الصيني "لونغ مارش-5 بي" تهدف إلى تحقيق أدائه وتخصيصه، وفق (CGTN).

وأفاد موقع Phys.or بأن إطلاق الصاروخ الجديد ونسخة تجريبية من سفينة فضاء مأهولة يعد اختبارا لخطة الصين لبناء وتشغيل محطة فضائية دائمة وإرسال رواد الفضاء إلى القمر، حيث اجتازت الصين هذا الاختبار بنجاح.

يطلق على محطة الفضاء الدولية للصين بـ "تيانقونغ"، ومن المتوقع أن يبدأ بناؤها هذا العام ويكتمل في العام 2022. بالإضافة إلى ذلك، سيتضمن المختبر المداري ثلاث وحدات، هي منطقة المعيشة والعمل والمنطقتين الأخريين للتبادلات العلمية.

وقال موقع "ذا فيرج" الأمريكي إن هذا الإطلاق أمر بالغ الأهمية أيضا لبرنامج الصين الفضائي في المستقبل. ورغم أن الصين أرسلت العديد من المركبات الفضائية إلى القمر، إلا أن هذه المهمة غير مسبوقة. 

وأفاد موقع Phys.org بأن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي أرسلت البشر إلى القمر بنجاح، لكن الصين أحرزت تقدما كبيرا في هذ الصدد خلال السنوات الأخيرة.

أرسلت الصين الرواد إلى الفضاء كما أرسلت الأقمار الصناعية إلى المدار. في يناير 2019، أصبحت الصين أول دولة تحقق الهبوط على الجانب البعيد من القمر حيث تم إرسال مركبة إلى هناك، كما تخطط الصين لإرسال رواد فضاء إلى القمر في غضون عشر سنوات، ثم بناء قاعدة هناك.

كما أفاد موقع "روسيا اليوم" أن الصين هي الدولة الثالثة التي تستخدم صواريخها لإرسال الرواد إلى الفضاء بعد الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، وهدفها الآن هو أن تصبح مشاركا رئيسيا في الفضاء بحلول عام 2030.

قالت تشن لان، المحللة في موقع لمشروع الفضاء الصيني GoTaikonauts.com إن الصين لحقت بالولايات المتحدة في مجال مراقبة الأرض والملاحة وغيرها، لكن لا تزال هناك فجوة كبيرة بين البلدين في استكشاف الفضاء العميق ورحلات الفضاء المأهولة. 

كلمات دالة:
  • القمر،
  • الفضاء،
  • الصاروخ،
  • الصين ،
  • الولايات المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات