دببة قطبية تهاجم بلدة روسية ثم ترحل عنها لهذا السبب!

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الأربعاء أن حوالي 60 من الدببة القطبية التي اجتاحت بلدة روسية الأسبوع الماضي، قد غادرت البلدة بعد أن تشكلت على نحو بطئ مساحات من الجليد، والتي تحتاجها الدببة لصيد حيوانات بحرية.

وقال الناشط في مجال البيئة، تاتيانا مينينكو، في تصريحات أوردتها وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء إن "الجليد بدأ يتشكل، لكن درجة الحرارة تتأرجح حول نقطة التجمد".

ويقود مينينكو، من الصندوق العالمي للحياة البرية، مجموعة من المتطوعين، الذين يسعون لمنع حدوث مواجهة بين الدببة وسكان محليين في بلدة "ريركايبي" شمال شرقي روسيا.

وكان الصندوق العالمي للحياة البرية في روسيا قال في بيان الأسبوع الماضي إن الدببة بدت نحيفة وجائعة الأسبوع الماضي، وهي تتجول بالقرب من البلدة بحثا عن غذاء، وسط "طقس دافئ بشكل غير عادي بالنسبة لبداية ديسمبر".

ورغم أن وجود الدببة القطبية شائع في المنطقة، من النادر لمثل هذا الرقم الكبير منها المغامرة بدخول منطقة مأهولة في نفس الوقت.

وكانت بلدة روسية في القطب الشمالي في أرخبيل نوفايا زيمليا، على بعد حوالي 2000 كيلومتر شمال العاصمة موسكو، نفذت الشتاء الماضي، في فبراير، "نظاما بشأن الوضع الطارئ" للتعامل مع حالة عشرات من الدببة القطبية الجائعة.

وحذرت الإدارة الإقليمية في ذلك الوقت بأنه "من المستحيل الفرار من دب قطبي"!

وقالت إنه "بسبب نقص الغذاء، يمكن أن تحول الدببة القطبية اهتمامها إلى أي مصادر محتملة للغذاء، وبينها البشر".

كلمات دالة:
  • دببة قطبية ،
  • دب قطبي،
  • بلدة روسية،
  • روسيا ،
  • ثلج،
  • جليد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات