"كانت تعتقد أنها قطة" تربي أسداً في بيتها دون أن تعلم!

أصيبت الفتاة الأرجنتينية، فلورنسيا لوبو، بالصدمة لدى سماعها أن حيوانها الأليف "تيتو" الذي تربيه في منزلها، بعد العثور عليه بالقرب من بلدة شمال البلاد، ليس قطة ظريفة كما كانت تعتقد، بل هو شبل "أسد الجبال" ما يعرف بـ "البوما".

قالت الطالبة الجامعية التي تتخصص في العمل الاجتماعي، إنها كانت تستمتع بصيد السمك مع أخيها بالقرب من بلدة سانتا روزا دي ليلس في محافظة توكومان الشمالية، عندما سمعا صراخاً خفيفاً، حسبما نقلت عنها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. توجهت مع أخيها باتجاه الصوت فوجدا ما بدا لهما "قطتين" على الأرض بالقرب من شجرة، حملتهما لوبو ونقلتهما الى منزل العائلة، واسمتهما "تيتو" و"داني" لكن الأخير نفق بعد أسبوعين.

وقالت لوبو للوسيلة الإعلامية الأرجنتينية "إل توكومانو": "يحب تيتو اللعب والعض والجري سريعاً، والقفز على الطاولة، وكل هذا بدا طبيعياً". لكن نشاطه المفرط تسبب بجرح في قدمه، فتوجهت بطلب إلى اختصاصي حيوانات أكد لها عند رؤية عدد من الصور أن الحيوان بين يديها قطة برية، وتبين أنه شبل أسد الجبال، من النوع المنتشر في أميركا الجنوبية.

قامت لوبو أخيراً بتسلميه الى مؤسسة الرفق بالحيوان في الارجنتين، وسوف يتلقى "تيتو" الذي يبلغ عمره ثلاثة أشهر، العلاج الطبي المطلوب قبل أن يتم إطلاقه في البرية.

كلمات دالة:
  • أسد،
  • شبل،
  • قطة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات