هيكل على شكل حوت لمراقبة مخلوقات البحر العملاقة

في خطوة ترسي المثال الأجمل على التكامل الممكن بين الإنشاءات الهندسية والبيئة المحيطة، يستعدّ استديو "دورتي ماندراب" الدنماركي لبناء هيكل ضخم اسمه "الحوت" في شمالي النروج على بعد 300 كيلومتر شمالي الدائرة القطبية الشمالية. ويهدف المشروع إلى "نشر الوعي والحض على التعلّم ومعرفة المزيد حول الحيتان وبيئة عيشها." وسيتيح المشروع لزائري منطقة أندينز على جزيرة أندويا من رؤية الحيتان المهاجرة عن قرب.

وسترتفع هضبة صغيرة فوق الشاطئ الرملي لتبدو وكأن عملاقاً ما قد رفع طبقة رقيقةً من قشرة الأرض فولّد تجويفاً أسفلها." 

وقد تمكن استديو "دورتي ماندراب" من التغلب على 37 فريق ضمن منافسات عالمية خاضتها أرقى المكاتب الهندسية للفوز ببناء الهيكل الحوتي. وقال بوري بوغلاند المدير التنفيذي لشركة "ذا ويل إيه أس" منظمة المسابقة: " يشكل مشروع (دورتي ماندراب) فائزاً واضحاً بحيث يلبي معايير المنافسة على النحو الأمثل. ويعتبر المشروع الذي قدمه شاعرياً وبسيطاً في الوقت عينه كما أنه هيكل غير اعتيادي ومثير للدهشة."

وكما يوحي الاسم، ينثني سقف هيكل "الحوت" كما السمكة الضخمة التي تعبر المحيط، وتندمج بتناغم مع المشاهد المحيطة، وتؤمن هندسته للزائرين الاستمتاع بمناظر أخاذة للمحيط والحيتان العابرة وشمس منتصف الليل وحتى الشفق القطبي.

كلمات دالة:
  • حوت،
  • بيئة،
  • طبيعة،
  • مخلوقات،
  • جزيرة أندويا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات