تفقد ذاكرتها كل ساعتين لهذا السبب!

تعرضت رايلي هورنر من ولاية إلينوي الأمريكية لاصابة في رأساها من زميلها عن طريق الخطأ وأنتج ذلك عن فقدان ذاكرتها كل ساعتين، هذه الحالة حيرت الأطباء حيث أكدوا انها حالة صحية فريدة من نوعها إذ أن ذاكرتها تعيد ضبط نفسها كل ساعتين تقريبا، لدرجة أنها لا تتذكر الناس الذين قابلتهم في اليوم نفسها.

وذكر الأطباء الذين يتابعون حالتها إنها لا تعاني سوى من ارتجاج بسيط فقط، وطلبوا منها العودة إلى منزلها على عكازات لمساعدتها في المشي، وفق ما أورد موقع "أوديتي سنترال" المتخصص بالأخبار الغريبة والطريفة.

ولم تظهر الفحوصات الطبية التي أجريت للفتاة أي نزيف في الدماغ أو ورم أو أي شيء آخر خارج عن المألوف، لكن أفراد أسرتها لاحظوا وجود خطأ ما عند التعامل معها، بحسب موقع سكاي نيوز.

ولاحظ أفراد عائلة هورنر أن ابنتهم لا تتذكر أحداثا قد وقعت في الماضي، وما زاد الطين بلة، أنها لم تتعد تتذكر ما يجرى معها في اليوم نفسه، الأمر الذي أثار استغرابهم وحيرت حالة هورنر الأطباء منذ يونيو الماضي، ولم يتمكنوا حتى الآن من معرفة ما هو الخطأ الذي يجعل الفتاة تفقد ذاكرتها بهذه السرعة، وقد باءت كل محاولاتهم لإصلاح هذا الخلل بالفشل

وقالت والدة الفتاة إن الأطباء أخبروهم في البداية أن ذاكرتها قد تتحسن مع مرور الوقت، لكن مرت ثلاثة أشهر منذ إصابتها حتى الآن ولم تتحسن حالتها.

كلمات دالة:
  • الذاكرة،
  • فقدان الذاكرة،
  • الدماغ،
  • نزيف في الدماغ،
  • صحة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات