انقطاع الاتصال مع وحدة هبوط هندية في مهمة للقمر

بعد ساعات من انتهاء محاولة لإنزال مركبة فضاء بالقرب من القطب الجنوبي غير المستكشف بالقمر بالفشل على ما يبدو في وقت مبكر اليوم السبت، حث رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي العلماء على التمسك بالتفاؤل.

وقال مودي في كلمة إلى الأمة بثها التليفزيون "لقد اقتربتم.. تحلوا بالثبات وانظروا إلى الأمام".

وانقطع الاتصال بين وحدة الهبوط فيكرام والمحطة الأرضية في مدينة بنجالورو بجنوب الهند قبل دقائق من الموعد المقرر لهبوطها على الجانب المظلم من القمر في الساعات الأولى من اليوم السبت فيما كان سيعد انتصارا لبرنامج الفضاء الهندي.

وجاءت المحاولة بعد حوالي سبعة أسابيع من إطلاق مهمة القمر "تشاندرايان2" من قاعدة في جنوب الهند في 22 يوليو.

وقالت المنظمة الهندية لأبحاث الفضاء (ايسرو) في منشور على موقع تويتر بعد ساعة من الحادث إن "هبوط وحدة الهبوط فيكرام كان طبيعيا وتم بحسب المخطط له كما لاحظنا حتى 1ر2 كيلومتر من السطح، وبعد ذلك انقطع الاتصال بين وحدة الهبوط والمحطة الأرضية. يتم الآن تحليل البيانات".

ولم يتم بعد الكشف عما حدث بالضبط في الدقائق الأخيرة من محاولة الهبوط.

وكان من المقرر أن تجري وحدة الهبوط والمسبار الذي كان بداخها تجارب لمدة 14 يوما لوضع خريطة لسطح القمر وتحليل تركيبه والبحث عن الماء.

وعاد مودي الذي كان حاضرا في مركز المراقبة في بنجالورو خلال عملية الإطلاق في الصباح لإلقاء كلمات تشجيع للعلماء المحبطين.

وقال مودي إن هناك أشياء يتعين تعلمها من محاولة الهبوط وقال إن رحلة تشاندريان-2 كانت انجازا في حد ذاتها.

وأضاف "أنا واثق أنه عندما يتعلق الأمر ببرنامج الفضاء الهندي، الأفضل قادم. هناك حدود جديدة لاكتشافها وأماكن جديدة للذهاب إليها".

 

كلمات دالة:
  • الهند،
  • ناريندرا مودي،
  • رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، .،
  • رئيس الوزراء الهندي،
  • مركبة فضاء هندية،
  • القطب الجنوبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات