يقتل زوجته المريضة وينتحر لعدم قدرته على تسديد تكاليف رعايتها الصحية

قتل سبعيني أمريكي زوجته المريضة قبل أن يضع حداً لحياته، مبرراً ذلك بعدم قدرته على دفع المصاريف الطبية لزوجته.

ففي يوم الأربعاء الماضي، تلقت الشرطة في فيرنديل التابعة لولاية  واشنطن، مكالمة من براين إس جونز، يعلن فيها نيته في الانتحار.

حاول متلقي المكالمة في المنظم رقم 911 لعدة دقائق أن يثني المتصل البالغ من العمر 77 عامًا عن عزمه، لكن الأخير أنهى المكالمة، قائلاً إنه سيترك مذكرة إلى الشريف تتضمن جميع المعلومات والإجراءات"، حتى إنه أضاف "سنكون في الغرفة الأولى".

عندما وصل عمال الإغاثة إلى عين المكان، حاولوا الاتصال ببراين جونز، لكن الأوان كان قد فات؛ فقد قتل السبعيني زوجته برصاصة في الظهر قبل أن يدير البندقية إليه ويطلق النار لثلاث مرات، حيث عثر الشرطة على جثتي الزوجين ملقاتين بجوار بعضهما البعض.

وأكد عمدة المقاطعة أنه قد تم العثور على الرسالة التي كتبها براين إس جونز، والتي ذكر فيها الرجل المشاكل الصحية لزوجته و"قلقه بشأن عدم حيازته على أموال كافية لدفع فواتير رعايتها الطبية"، حسبما ذكرت (cnews).

وبينما ما يزال التحقيق سارياً، فإن شريف المدينة أظهر حزنا وأسفا شديدين، قائلاً: "إنه لأمر مأساوي ومؤسف أن يكون أحد مسنينا في موقف يائس لدرجة أنه يعتقد أن القتل والانتحار هما الخيار الوحيد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات