بالفيديو.. ساق اصطناعية ترجع الابتسامة والنّشاط لطفلة سورية

توفيت كل عائلتها، وبترت ساقها، لكن براءة الطفولة كانت أقوى من العبوس والأحزان، بل إن مجرد تمكنها من المشي ولو بأعضاء اصطناعية، زرع البشاشة على وجهها الطفولي الملائكي المزين بابتسامة عريضة هي عنوان للمستقبل.

إنها الطفلة ماريا شعبان، التي تبلغ من العمر 3 سنوات، والتي اشتعلت بالحماس والبهجة لحصولها على ساق اصطناعية جديدة في مركز للعلاج في مدينة إعزاز بمحافظة حلب شمال سوريا.

ويظهر في مقطع الفيديو الذي التقط داخل مركز "الخطوات السعيدة لذوي الاحتياجات الخاصة" في 15 مارس الماضي المعالج الفيزيائي غزال هلال وهو يقوم بتركيب الطرف الصناعي ومساعدة الطفلة على السير بواسطته، حيث يقول إن الفتاة الصغيرة بحاجة لتبديله كل ستة أشهر جراء نموها السريع.

ونقلت "يورونيوز" أن ماريا فقدت ساقها بغارة جوية في محافظة الرقة، وأضاف إن الغارة قتلت كل عائلتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات