أول تطبيق عالمي لزواج المسلمين

راجت في الآونة الأخيرة ما أطلق عليها تطبيقات الزواج لمجتمعات المسلمين، على نظامي الآي أو إس و الأندرويد، وأبرزها تطبيق  Muzmatch الذي يهدف للتوفيق بين رأسين في الحلال، وهو من بنات أفكار شاهزاد يونس، ذي الأصول الباكستانية والمقيم بلندن، والذي انضم إليه في وقت لاحق ريان برودي المهندس البالغ من العمر 25 عاماً ليتكلل عملهما بـ "أول تطبيق عالمي للتوفيق بين المستخدمين المسلمين"، وهو ما أثبته اقترابهم الوصول إلى مليون مستخدم مسجل، فضلاً عن أن الإحصاءات من قبل الشركة ذاتها تشير إلى زواج 20 ألف شخص بعد اجتماعهم على منصة Muzmatch.

وبحسب صحيفة "بزنس إنسايدر" أفاد كل من يونس وبرودي بأنهم قد رفضوا عدداً من عروض الاستحواذ الجذابة في سبيل تحقيق هدفهم المتمثل بأن يصبح منجزهم "أكبر تطبيق للمسلمين في جميع أنحاء العالم".

قد يقول البعض أن الأداة شأنها شأن أي تطبيق تعارف آخر، ولكن التطبيق الذي يتواجد في كل بلد تقريبًا (على الرغم من أنه أكثر شيوعًا في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا) (مُحكم الرقابة) للتوفيق بين المسلمين والمسلمات بهدف الزواج.

ومما يجدر ذكره فقد قرر المؤسسان سد الثغرة الرئيسية التي تواجه المسلمين نحو التعارف الجاد على الانترنت، بتوفير عدة مزايا تضمن إمكانية عدم الكشف عن هوية المستخدمات إلا بناءً على طلبهن، وتعيين حارس شخصي افتراضي لأي مستخدمة حسب الطلب، ناهيك عن دخول مِحرم للمستخدمة أثناء المحادثة.

 كما تحظى المستخدمات بمزايا أكثر تساعدهن على التحكم في خصوصية ملفاتهن، كحظر أي مستخدم يتم الإبلاغ عنه من قبل مدراء المنصة.

فضلاً عن كون التطبيق مدعم بأجهزة استشعار للتعرف على أية ألفاظ مسيئة، والتحقق من هوية المستخدم أثناء التسجيل عبر البريد الإلكتروني، مع إرفاق صورة "سيلفي" بملفه للتحقق من الصورة، وغيرها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات