فوجئ بأسد يهاجمه في غابة جبلية فقتله بيديه

لم يكن يتوقع الأمريكي ترافيس كوفمان، أن جريه وحيداً في منطقة غابات جبلية بمقاطعة لاريمير بولاية كولورادو، سيدخله في صراع دام مع «أسد جبلي».

ووفقاً للتفاصيل التي أوردتها شبكة «فوكس نيوز»، أمس، كان الرياضي، ترافيس كوفمان، يركض وحيداً في منطقة غابات جبلية، فسمع صوتاً خلف أشجار الصنوبر، ثم فوجئ بأسد جبال يهاجمه. وأوضح كوفمان (31 عاماً) أنه سارع إلى رفع يديه عالياً، وصرخ قبل أن يبادر إلى الهجوم على الحيوان المفترس، وبدأت جولة «مصارعة بين الطرفين».

وأضاف، إن الأسد غرز فكيه في معصمه، ولكنه تمكن من الإفلات منه، ليقذفه بأعواد الخشب التي كانت موجودة بين الأشجار دون جدوى، ومن ثم، لاحقاً، ضرب الأسد بصخرة كبيرة أفقدته توازنه، ليطبق على رقبته ويخنقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات