ماكدونالدز تتبنى سياسة جديدة لتقليل استخدام المضادات الحيوية

أعلنت شركة "ماكدونالدز" العملاقة للوجبات السريعة تبني سياسة جديدة لتقليل استخدام المضادات الحيوية المهمة لصحة البشر، والموجودة في 85% من سلسلة الأمداد العالمية لهذه اللحوم.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن مقاومة المضادات الحيوية أصبحت واحدة من أكبر المخاطر على الصحة والأمن الغذائي والتنمية في العالم اليوم.

وقالت ماكدونالدز أمس إن سياستها الجديدة تهدف إلى الحفاظ على فاعلية المضادات الحيوية لصحة الإنسان والحيوان في المستقبل.

وتعتزم الشركة العمل بالتعاون مع موردي اللحوم ومنتجيها لتبني نهج استراتيجي وعلى مراحل من أجل تقليل الاستخدام.

وأوضحت الشركة أنها ستتعاون مع أكبر منتجي اللحوم في أكبر عشرة أسواق توريد من أجل قياس وتفهم الاستخدام الحالي للمضادات الحيوية عبر سلسلة توريد عالمية ومتنوعة. وبحلول نهاية عام 2020 وبناء على فهم نهج الاستخدام، ستقوم الشركة بوضع أهداف للتقليل من المضادات الحيوية المهمة لهذه الأسواق.

وإلى جانب ذلك، ستبدأ الشركة بداية من عام 2022 بالإعلان عن التقدم الذي يتم تحقيقه في أهداف التقليل من المضادات الحيوية في أكبر عشرة أسواق لتوريد اللحوم لها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات