الماعز يفضل البشوشين على العابسين!

خلص علماء سلوك الحيوان في دراسة أخيرة لجامعة كوين ماري في لندن إلى أن الماعز من فصيلة الحيوانات القليلة التي من الممكن أن تفهم تعابير الوجوه البشرية، ولاحظ العلماء انجذاب الماعز إلى الأشخاص السعداء البشوشين.

وذكرت مجلة "رويال ساينس أوبن ساينس" أن لفيفاٍ من العلماء أقاموا تجارب على 20 حيوانا من فصيلة الماعز بهدف قراءة تعابير الوجوه السعيدة والعابثة، ووجدوا أن الحيوانات تفضل التفاعل مع أصحاب الوجوه المبتسمة الضحوكة.

التجربة كانت بسيطة جدا، وهي وضع صور لوجوه أشخاص عابسين وأخرى لأشخاص مبتسمين وتسجيل ردود أفعال الماعز تجاه الصور.

ووجد الفريق أن صور الوجوه السعيدة تثير تفاعلًا كبيرا لدى الماعز فاقتربت منها وحاولت شمها ولمسها.

يقول الدكتور آلان ماكيليج، الذي قاد الدراسة، إن قدرات الحيوانات على إدراك العواطف البشرية واسع جدا وليس مقتصرا فقط على الحيوانات الأليفة.

ونقلت (يورونيوز) عن الدكتور كريستيان نوروث، مؤلف العديد من الكتب في المجال نفسه، تأكيده أن البحوث لها آثار على فهم كيفية معالجة الحيوانات للمشاعر البشرية.

تعليقات

تعليقات