يقول المتوصف

ولي ما يداري واغِف العين صابْها

ولي ما يداري واغِف العين صابْها

غدا بايداويها وسعى في طبوبها

 

المعاني:

واغِف العين: إصابة العين.

شرح المثل: أي أنّ الإنسان قليل الدّراية والخبرة في معالجة العين الملتهبة، قد يَصف بجهله دواءً يتسبّب في زيادة التهاب جفن العين؛ فيشعر المريض بآلامٍ شديدةٍ. فمثله كمثل الإنسان الذي يدّعي المعرفة، ولكن تفضحه ممارساته.

مضربه: يُضرب في التحذير من القيام بالأعمال التي لا يجيدها من يمكن أن يتسبّب في نتائج سلبيّة عليه أو على من يتعامل معه، من شأنها أن تزيد الأمر سوءاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات