تعيين قطاً «نائب وزير» وتنظّم مسابقة لاختيار اسمه

عندما أنقذ عامل في منشأة روسية لفرز النفايات قطا من الموت الوشيك، لم يكن يتخيل أن الحيوان الأليف سيحصل بعد الحادث على لقب شرفي وسيجلس مسترخيا على كرسي مسؤول حكومي كبير، ونظمت مسابقة لاختيار اسماً للقط.

وأظهر مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة في مصنع بمدينة أوليانوفسك، التي تبعد نحو 700 كيلومتر جنوب شرق موسكو، يوم الاثنين العامل ميخائيل توكاش وهي يلتقط كيسا بلاستيكيا من سير متحرك ويفتحه ليكتشف بداخله قطاً.

وقال توكاش، الذي كرمته السلطات المحلية، لإحدى الصحف الشعبية "شعرت بشيء ناعم داخل الكيس.. وعندما مزقته لأفتحه رأيت من داخله عينين تنظران إلي".

واشتهر القط بعد الحادث، وتبنته وزارة البيئة في منطقة أوليانوفسك ومنح بشكل غير رسمي منصب نائب وزيرة البيئة.

وقالت الوزارة : "كان القط على شفا الهلاك ... فلم يكن أمامه سوى وقت قصير قبل أن ينتهي به الأمر في وحدة فصل النفايات".

وأظهرت صور من الوزارة القط وهو يستلقي على كرسي متحرك في مكتب الوزيرة غولنارا رخمتولينا ويستكشف منزله الجديد.

وأعلنت الوزارة عن مسابقة على مستوى البلاد لاختيار اسم للقط، الذي تقول إنه كان في صحة جيدة بعد أن فحصه طبيب بيطري عقب العثور عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات