حلا الترك تتجاهل القضية ومحاميها يطالب بمنع نشر التفاصيل

يبدو أن الفنانة البحرينية حلا الترك آثرت إبقاء حساباتها على "التواصل الاجتماعي" بعيدة تماماً عن مجريات خلافها مع والدتها، والتي وصلت أخيراً إلى أروقة القضاء البحريني، وأفضت إلى الحكم على والدتها منى السابر بالسجن لمدة عام، ودفع مبلغ 20 ألف دينار بحريني، بعد اتهامها بـ "سرقة أموالها"، التي قالت منى السابر أنها "صرفتها جميعها على أشقاء حلا".

ووسط تفاعل لافت على مواقع التواصل الاجتماعي مع القضية، التي تأرجحت التغريدات بشأنها، لتميل كفة معظمها نحو "تأنيب" حلا الترك على خطوتها هذه، على اعتبار أن "الأم لا تعوض"، ولا يجوز معاملتها بهذه الطريقة، أطل محمد الذوادي، محامي الفنانة حلا الترك، ببيان رسمي، اعتبر بمثابة أول رد رسمي يمثل وجهة نظر حلا، التي أبدت طوال الفترة الماضية تجاهلاً واضحاً للأمر، عبر استمرارها في نشر صور ومقاطع مصورة تبرز أنشطتها الفنية. 

البيان الرسمي الذي أطل به الذوادي طالب بالتوقف عن نشر تفاصيل القضية، ومحاولات التأثير على مجراها كونها لا تزال منظورة أمام القضاء البحريني.
وقال الذوادي في بيانه: "سنقاضي كل من يحاول النيل من اسم العائلة ويحاول تشويه صورتها ويبث الشائعات المغرضة بغرض التشويش على الأجواء والقضاء بخصوص قضية حلا الشابة ووالدتها منى السابر". 
وأكد الذوادي في البيان على أهمية "منع الكلام في القضية المنظورة أمام المحاكم»، مؤكداً أن "كل ما يتم تداوله من معلومات غير صحيح". وأضاف البيان: "نتابع ببالغ الأسى والأسف الحملة الشرسة والممنهجة التي يقوم بها البعض من المحرضين وضعاف الأنفس ضد الفنانة الشابة وأفراد أسرتها بغرض الإساءة إليها وتشويه صورتها وسمعتها أمام الرأي العام والنيل من اسم وسمعة الفنانة ومكانة الفنانة الشابة حلا الترك، لأغراض ومصالح شخصية دنيئة من خلال بث الإشاعات وإذاعة الأخبار الكاذبة والمغلوطة وتداول أخبار متعلقة بدعاوى قضائية لا تزال منظورة أمام المحاكم المختصة حتى الآن". 

ونوه البيان إلى أن "المسائل التي يتم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي هي في حقيقتها وقائع متعلقة بقضايا ما زالت منظورة أمام القضاء البحريني"، مؤكداً على أن "حق اللجوء الى القضاء مكفول للجميع"، وطالب البيان بضرورة "امتناع الجميع عن تداول مثل هذه الأخبار أو التكهنات طبقاً لما نص عليه القانون"، وحذر البيان الرسمي "من تداول الشائعات أو تداول الأخبار الكاذبة تجاه الفنانة الشابة وعائلتها أو التعرض لحياتهم الشخصية بغرض الإضرار بهم أو الإساءة اليهم"، مبيناً أن ذلك سيجعل "القائمين على مثل هذه الأفعال محل المساءلة القانونية والملاحقة القضائية».

وبعد مناشدتها للفنانة الإماراتية أحلام، للتدخل في القضية وإقناع حلا الترك بالتراجع عن قرارها، أطلت منى السابر مجدداً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتوجيه الشكر إلى كل من ساندها في "محنتها"، وأكدت منى في المقطع المصور، أنها "عاجزة عن الكلام بسبب بكائها لفترة طويلة، ورغم ذلك حرصت على الظهور لتوجيه الشكر إلى كل من ساندها"، وخصت بالذكر الفاشنيستا الكويتية الدكتورة خلود، حيث قالت: "لا أعرف كيف أشكرهم وأرد لهم هذا الشيء، وأشكر الدكتورة خلود، وهي طبعاً السباقة على طول في فعل الخير".

 

اقرأ أيضاً

 

بتهمة «سرقة أموالها».. حلا الترك تودع والدتها «السجن»

ماذا قال النجوم والمشاهير عن الخلاف بين حلا الترك ووالدتها منى السابر؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات