طالبة معاقة تغزو أعلى قمة في اليونان

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

 حققت طالبة جامعية معاقة طموحها الذي ظلت تحلم به طول حياتها بالوصول إلى قمة جبل أوليمبا، وهي أعلى قمة في اليونان، على ظهر صديق لها.

وصلت إليفثيريا توسيو، التي عاشت حياتها ملازمة لكرسي متحرك، إلى القمة في الخامس من أكتوبر، محمولة في معظم المسافة على ظهر ماريوس جياناكو، عداء التحمل للمسافات الطويلة الذي كان قد تسلق بالفعل الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 2917 مترا حوالي 50 مرة.

ساعد صديقان آخران في حمل توسيو في أجزاء من الطريق، لكن جياناكو هو الذي قطع بها معظم المسافات الصعبة، بما في ذلك الشوط الأخير إلى القمة.

قالت توسيو (22 عاما) وهي طالبة تدرس في علم الأحياء وتعشق الرياضات الخطرة "كانت المشاعر فياضة.. شعرت بسعادة بالغة اهتز لها كياني... وفي النهاية كانت قمة الإثارة عندما وصلنا، وأدركنا ما فعلناه".
تعرفت توسيو على جيانكو (28 عاما)، وكلاهما من بلدة دراما بشمال اليونان، للمرة الأولى في سبتمبر عبر صديق مشترك وحكت له عن حلمها.

مع اقتراب فصل الشتاء، كان على جياناكو، الذي شارك في سباقات الماراثون الطويلة وسباقات التحمل في أماكن مختلفة في القطب الشمالي والصحراء، أن يتحرك بسرعة لتجميع فريق صغير قبل بدء تساقط الثلوج.
قال جياناكو، الذي حمل توسيو في حقيبة ظهر معدلة "اعترضتنا صعاب كثيرة. كان شيئا يحدث لأول مرة وكان علينا تنظيم فريق كبير".

وأضاف "لكن الجزء الأصعب هو الجانب النفسي. فقد لاقى رجل حتفه هناك في اليوم السابق".

وتسلق جبل أوليمبا، الذي كانوا يعتقدون في اليونان القديمة أنه مقر الآلهة، ليس لضعاف القلوب. فقد أكسبته قممه القاسية لقب "عرش زيوس". ويتحدث أولئك الذين يتسلقونه عن منحدراته الصعبة وصخوره الملساء.
قال توسيو "كنت خائفا إلى حد ما بسبب الروابي الصخرية من أمامي ومن خلفي، لكن لم يكن هناك خوف حقيقي من أن نعجز عن تحقيق ما حققناه".

لفت الإنجاز اهتمام رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الذي هنأهما بمكالمة عبر الفيديو.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات