وفاة صحفي سعودي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

توفي، أمس، الصحفي السعودي محمد الأهدل في مدينة جدة غربي المملكة، متأثراً بتداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ونعى صحفيون وكتَّاب سعوديون كثر الأهدل، الذي كان يعمل في صحيفة "عكاظ" اليومية قبل وفاته، كآخر محطة عمل له في مسيرته الصحفية.

وقال رئيس تحرير "عكاظ" جميل الذيابي، في نعي الأهدل: "خبر مؤسف مع هذا الصباح.. رحم الله الصديق الزميل النبيل محمد الأهدل. زاملته في صحيفتي (الحياة) و(عكاظ). نعزي عائلته وأنفسنا في الفقيد المحب للحياة ورفيق صفحة (أحوال الناس). رحم الله الزميل النبيل الأهدل".

وتسبب فيروس كورونا حتى الآن في وفاة أكثر من 5 آلاف شخص بالسعودية، من أصل نحو 340 ألف إصابة تم تسجيلها في البلاد، وكان بينهم عاملون في الوسط الإعلامي، مثل الصحفي صالح الشيحي الذي قضى بالفيروس في يوليو الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات