يحبسان أطفالهما المراهقين 4 أشهر خوفاً من كوفيد

قضت محكمة إدارية في السويد، بسحب 3 أخوة قسرا من زوجين، بعدما قاما بحبسهم في البيت خلال فترة 4 أشهر، بسبب الهلع من كوفيد-19.

ونقلت صحيفة "افتونبلاديت"، أمس، عن قرار المحكمة: "أدى الوضع النفسي لكلا الوالدين وخوفهما من عدوى كوفيد-19، إلى إصابتهما بالهلع وبالتالي إلى انتهاك مسؤولياتهما بشكل صارخ تجاه أطفالهما وحرمانهم من حقوقهم".

وذكرت الصحيفة، أن الخدمات الاجتماعية المختصة، ضبطت في يوليو الماضي، فتاتين (16 و17 عاما)، وصبي يبلغ من العمر 10 سنوات، كانوا في عزلة تامة في دار الوالدين منذ شهر مارس. ولم يسمح الوالدان للأطفال بالتواصل حتى مع بعضهم بعضا، في البيت إلا حالات استثنائية.

ونوهت الصحيفة، بأن الوالدين، يحملان جنسية دولة أخرى تم فيها تطبيق نظام حجر صحي صارم بسبب الوباء. وكانا على اتصال بأقاربهما، الذين أثروا عليهما فيما يتعلق بالوباء وعواقبه.

وأشارت "روسيا اليوم"، إلى أن الوالدين، زعما بأنه كان بمقدور أطفالهما مغادرة المنزل، لكنهم قرروا بأنفسهم البقاء في المنزل طوال هذا الوقت، وعدم الاتصال بالعالم الخارجي. لكن الأطفال قالوا، إن العائلة لم تسمح لهم حتى بالتحدث مع بعضهم بعضا لعدة أشهر، وأنهم أجبروا على البقاء جميعا في غرفتهم الخاصة طوال الوقت، وتناول طعامهم فيها.

كلمات دالة:
  • كوفيد-19،
  • السويد،
  • البيت ،
  • حجر صحي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات