كيت ميدلتون تغرق يديها وفستانها بالتراب من أجل أطفال مرضى

ظهرت دوقة كامبريدج، كاترين ميدلتون، وهي تغرق يديها في أكياس مليئة بالسماد الذي غمر خاتم خطوبتها المشغول من الماس والياقوت اللامع، معلنة أنها لا تخشى القليل من الاتساخ خلال مساعدتها في إنشاء حديقة جديدة في دار لرعاية الأطفال المصابين بأمراض خطيرة.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" اليوم الأحد صور الدوقة، زوجة الأمير وليام - الوريث الثاني في ترتيب ولاية عرش بريطانيا، وهي جاثية على الأرض، وهي تشارك في مهمة الزراعة دون أن تخشى كتل التربة الكبيرة التي تتدفق على فستانها الزهري. ثم تفرز بذور عباد الشمس للأطفال لتزرعها.

وبدلا من تحويل الموقف إلى مناسبة قاتمة بسبب ما يعانيه الأطفال من مرض، ظهرت كيت وهي تضحك بمرح مع أحد الأطفال، والمصاب بنوع نادر من الورم في الدماغ، وأسرته الذين ابتهجوا بشدة.

وقالت الدوقة: "يا لها من فوضى كبيرة!" وهي تبتسم. وقالت خلال المشاركة في زراعة البذور إن أطفالها، جورج وشارلوت ولويس /6 أعوام و5 أعوام وعامان/، يتنافسون في زراعة عباد الشمس. وقالت: "لويس يفوز لذا فإن جورج غاضب قليلا حيال ذلك".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات