فنان روسي يأكل خفاشاً حياً احتجاجاً على شركات الأدوية الكبرى

يُعرف عن فنان الأداء الروسي، بيتر دافيدتشينكو، خريج الكلية الملكية للفنون في لندن، أنه يستخدم الحيوانات في أعماله، يقتلها ثم يتناولها.

لكنه خطا خطوة إضافية أخيراً، حيث سيظهر في فيلم فيديو، وهو يتناول خفاشاً حياً كاملاً، احتجاجاً ضد تدابير الشركات الأدوية الكبرى خلال تفشي وباء الفيروس التاجي المستجد "كوفيد-19".

وقد أفاد في تصريح صحافي أخيراً، بأن العمل تم ابداعه احتجاجاً بعد "رفض عدد من شركات الأدوية في العالم المشاركة في اقتراح لمنظمة الصحة العالمية يضمن بأن أي دواء سيكون خالياً من أي براءة اختراع ويتم توزيعه بشكل عادل على المحتاجين"، قائلاً: "أتناول خفاشاً حياً لتدمير قوة شركات الأدوية الكبرى".

كانت منظمة الصحة العالمية قد اقترحت في وقت سابق من العام تجميع براءات الاختراع للمساعدة في تكاليف إنتاج لقاحات وعلاجات لكوفيد-19، ولتسهيل عملية توزيعها في أنحاء العالم.

لكن العديد من تلك الشركات وفقاً لصحيفة " تلغراف"، على الرغم من أنها أفادت بأنها تدعم "التوزيع العادل" للقاحات والعلاجات، إلا انها رفضت التخلي عن أي حقوق ملكية فكرية، مستشهدة بالكميات الكبيرة من الأموال المستثمرة في محاولة تطوير العلاج.

نقل موقع "أرت نيوزبايبر" عن أحد المطلعين قوله إن الفيديو المثير للقلق سيظهر الفنان وهي يأكل خفاشاً تم شراؤه من كهف في جنوب فرنسا، وذلك إلى جانب وشم لوجه الفنان بشعار لإحدى تلك الشركات.

وسيشكل هذا العمل جزءاً من معرض بعنوان "برفتوران" سيُفتتح الشهر المقبل في "قصر لوكاريني المعاصر" في مدينة تريفي الإيطالية في أومبريا.

ويضيف الفنان في البيان: "الخفاش أداة قوة في المجال الجيوسياسي بين الصين وأمريكا وأوروبا".

 

كلمات دالة:
  • فنان روسي،
  • خفاش،
  • احتجاج،
  • شركات الأدوية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات