شاهد.. دموع اللقاء بـ "الوجبة المفضلة" من ماكدونالدز بعد طول اشتياق

بعد حصوله على "وجبة السعادة"، بكى صبي يبلغ من العمر تسع سنوات بحرقة فرحاً بحصوله على طعام من مطعم ماكدونالدز لأول مرة بعد أشهر من الإغلاق في سنغافورة.

لم يستطع آدم بن محمد إروان التحكم في عاطفته بعد رؤيته وجبته المفضلة أمامه، والتي حرم منها لشهور بسبب الحجر الصحي المنزلي.

أم آدم قامت بمشاركة تلك اللحظات الحميمية لابنها من خلال فيديو نشرته على صفحتها عبر فيسبوك، حيث أحرز على 73 ألف مشاهدة.

خلال الفيديو يظهر آدم وهو يقرب بمودة قطعة الدجاج إلى خده، تعبيرا عن الاشتياق، ثم ينفجر الفتى المصاب بالتوحد بالبكاء، وذلك في 18 مايو الجاري.

يذكر أن عملاق الوجبات السريعة أعيد افتتاحه في 10 مايو بسنغافورة بعد أسابيع من الإغلاق.

يبدأ الفيديو بجلوس الأم واتي في سيارتها، مرحبة بالشباب، ومعلنة أنها تحمل لهم مفاجأة من ماكدونالدز.

الأم بعد أن أحضرت الطعام إلى المنزل من ماكدونالدز، قادت آدم إلى المطبخ، حيث وضعت الطعام على الطاولة.

في البداية يعتقد آدم أن والدته تمازحه، قبل أن يعانقها بعد أن رأى الوجبة.

في مرحلة ما، قرب آدم قطعة الدجاج بمودة إلى خده، لينتشي بحلاوة اللقاء الذي طال.

سمع آدم وهو يشكر والدته والدموع تهطل من مقلتيه، معبرا عن سعادته بحصوله على وجبته المفضلة؛ ماك ناجتس مع البطاطس والآيس كريم.

كلمات دالة:
  • سنغافورة،
  • آدم بن محمد إروان ،
  • الحجر الصحي،
  • فيسبوك،
  • ماكدونالدز
طباعة Email
تعليقات

تعليقات