أحلام تطلق "ساعة الصفر" في مواجهة كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أمنيات وأحلام كثيرة يصوغها أبناء شعب الإمارات على مواقع التواصل الاجتماعي، في الفترة الحالية، وهم الذين طالما آمنوا بـ«الرقم واحد»، يعبرون فيها عن الحب الكبير لوطنهم والأمنيات بالخير والسلامة له، كما يحملونها برسائل السلام إلى كل دول العالم، آملين في هذا الصدد بالوصول إلى ذلك اليوم الذي يلمع فيه رقم «صفر» في القوائم الراصدة لإصابات فيروس كورونا، حيث بات الكل يحلم بذاك الوقت الذي سيتم فيه الإعلان عن خلو الإمارات من الإصابات بالفيروس الذي أعاد ترتيب يوميات العالم أجمع.

هذا الحلم تحول سريعاً إلى مبادرة أطلقتها الفنانة الإماراتية أحلام، وسمّتها «ساعة الصفر»، لتنضم أحلام بمبادرتها إلى مواطنها حسين الجسمي الملقب بـ «الجبل»، والذي غنى قبل أيام «متحدين» وأتبعها لاحقاً بـ «بتعدي»، وفيهما بث الجسمي «الأمل» في نفوس جماهيره.

 الفنانة أحلام بمبادرتها الجديدة، عانقت الوطن، واحتضنته بكل قوتها، وعبرت فيها عن حبها له، ولقادته الذين أكدوا لنا مراراً بأن «لا نشيل الهم، طالما نعيش في دار زايد»، وها هي «فنانة العرب» بمبادرتها الجديدة تقف خلف جنود الصف الأول في حربهم ضد الفيروس، الذي أجبرنا على «التباعد اجتماعياً» وقربنا أكثر من الوطن، لتدعو أحلام من خلال «ساعة الصفر» أن يحفظ الله «الإمارات وحكامنا».

عبر «انستغرام» أطلت «فنانة العرب» في مقطع مصور، ومن خلاله أطلقت المبادرة، قائلة: «أتمنى أن يصلكم هذا الفيديو، وأنتم بأتم الصحة والعافية». وأضافت: «أردت من خلاله أن أطلق هاشتاغ أو مبادرة "ساعة الصفر"، الهدف الأول منه هو أن نصل في وطننا الحبيب، إلى "صفر" حالة أو إصابة بفيروس كورونا»، وتمنت «فنانة العرب» من الجميع المساهمة في المبادرة أو الهاشتاغ، ودعمه على مواقع التواصل الاجتماعي. وواصلت في مقطعها المصور: «لنثبت للعالم أجمع أننا على قدر المسؤولية، وأننا فوق كل التوقعات، وأننا بولاة أمرنا وحكامنا، حفظهم الله، وفي بلادنا الإمارات ووطننا العربي وكل العالم، تخلصنا من هذا الفيروس، بدأنا بسم الله..».

أحلام لم تقف فقط عن حد نشر المقطع المصور على انستغرام، وإنما قامت أيضاً بتغيير صورتها إلى «شعار الحملة» التي حملت خريطة الإمارات وصورة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقالت في تغريدة لها على «تويتر»: «ساعة الصفر هاشتاغ لحب وطننا، وطاعة لولاة أمرنا.. خلينا في البيت».

ولم تكد تنطق «أم فاهد» بجملتها «نبدأ بسم الله»، حتى حظي الهاشتاغ والمبادرة بتفاعل لافت على «انستغرام» و«تويتر»، فخلال أقل من 3 ساعات، سجل المقطع على انستغرام أكثر من 204 آلاف مشاهدة، في وقت تكاثفت فيه التغريدات الداعمة للمبادرة على «تويتر» والتي لم تكن قاصرة على الإمارات فقط وإنما جاءت من خارج حدودها لا سيما السعودية حيث تتسع قاعدة أحلام الجماهيرية، وفي التغريدات أعرب جمهور أحلام عن أمنياتهم بحلول هذه الساعة، كما عبروا عن وصولهم إلى الرقم «صفر»، مؤكدين أن ذلك لن يتم بغير اتباع الاجراءات الاحترازية، والتباعد الاجتماعي، مشيرين في الوقت نفسه، إلى أن «تباعدنا عن بعضنا البعض» اليوم، فيه «نجاة للمجتمع من خطر الفيروس الذي أسقط بضرباته آلاف الضحايا حول العالم، في حين غرد البعض بـ»البشرى«بأن»انحسار الفيروس سيكون قريباً، وأننا سنستقبل شهر رمضان المبارك بكل بهجة واطمئنان«، بينما وصف آخرون الفنانة أحلام بـ»ملكة الإنسانية«، وبادروا بنشر أغنيات ومشاهد تفيض أملاً، معظمها خرج من أرض الإمارات، ومن أبرزها مشهد»الطائرة التي تحلق في السماء بعلم الدولة وعبارة (خلك في البيت).

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • أحلام،
  • فنانة العرب،
  • الإمارات،
  • ساعة الصفر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات