"الجليلة لثقافة الطفل" يطلق منصة "الفنون عن بعد" لتحفيز إبداع الأطفال من منازلهم

مواكبة لمنظومة الوقاية التي اتبعتها الدولة، واستجابة للقرارات الصادرة للوقاية من فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19"، أعلن مركز الجليلة لثقافة الطفل تفعيل نظام العمل عن بعد، للحفاظ على سلامة الأطفال وفريق العمل ومرتادي المركز عموماً.

ويشمل نظام العمل عن بعد الهيئة الإدارية وكافة الموظفين والفنانين ويغطي البرامج الفنية التي لطالما قدمها المركز للأطفال ومحبي الفنون، مثل الرسم والمكتبة والموسيقى والخزف والمسرح والكثير من الأنشطة الفنية والمعرفية.

واعتمد المركز استراتيجية "الفنون عن بعد" لاستثمار أوقات الأطفال في بيوتهم بالنتاج الإبداعي، من خلال نظام البث المباشر عبر "إنستجرام" كل يوم في الساعة السابعة مساء لقسم من أقسامه الفنية، حيث يتسنى للأطفال تعلم الموسيقى، الرسم أو سماع القصص.

كما يبث المركز عدداً من الفيديوهات التي تبرز مواهب الأطفال وتعكس فهمهم للمرحلة والتعبير عنها فنياً مثل رسائل الشكر المبتكرة للكوادر الطبية ورجال الأمن وكل من يخدم الوطن والمواطن.

واعتمد عادل عمر مدير أول إدارة المشاريع الخاصة والإعلامية في مركز الجليلة لثقافة الطفل، ضوابط وآليات العمل عن بعد، لضمان المحافظة على كفاءة العمل واستمراريته خلال هذه الفترة، وربط الأقسام ببعضها عبر التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي بهدف التنسيق فيما بين الموظفين، واستمرار الأنشطة الفنية للأطفال.

ويسعى مركز الجليلة لثقافة الطفل إلى الحفاظ على رسالته الهادفة لتثقيف الأطفال وتقديم أفضل الوسائل الإبداعية والفنية لتعزيز فهمهم للواقع الذي نعيشه والتعبير عنه بالطرق الإبداعية من داخل بيوتهم.

 

 

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • الجليلة لثقافة الطفل،
  • العمل عن بعد ،
  • الفنون عن بعد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات