لماذا تشتاق ملكة جمال ألمانيا لملابس الشرطة؟

ماذا أرتدي اليوم؟ سؤال يلح على الكثير من النساء أمام خزانة الملابس كل يوم. ملكة جمال ألمانيا تنتظر اليوم الذي تتخلص فيه من هذا السؤال وتعود لعملها الذي يتطلب زيًّا موحدًا.

قالت ملكة جمال ألمانيا إنها تنتظر بفارغ الصبر اليوم الذي تنهي فيه "مهامها الملكية" لتعود مرة أخرى لارتداء الزي الرسمي للشرطة، ولا تضطر لقضاء المزيد من الوقت لاختيار الفستان المناسب لكل يوم.

وقالت نادينا بيرنآيس، المتوجة بلقب "ملكة جمال ألمانيا" في تصريحات نشرتها مجلة "شبيغل" الألمانية: "لا أطيق انتظار  ذلك اليوم الذي لا أضطر فيه قضاء نصف ساعة أمام خزانة الملابس لاختيار الملابس المناسبة لليوم، لأني ببساطة أعرف أنني سأرتدي الزي الرسمي للشرطة".

وبعد عام من الإيفاء بالتزاماتها كملكة جمال ألمانيا، تعود الشابة البالغة من العمر 29 عاما، في مارس المقبل، لعملها كشرطية بعد تسليم "تاج ملكة الجمال" لخليفتها التي سيتم اختيارها منتصف الشهر الجاري.

وتعمل بيرنآيس كمحققة في قسم جرائم الانترنت في مدينة شتوتغارت، وحصلت على إجازة لمدة عام للقيام بمهام "ملكة الجمال".

وعن تقييمها لهذا العام الذي قضته كملكة جمال ألمانيا، قالت: "كانت سنة متنوعة ومثيرة، لكني بالرغم من ذلك قررت البقاء في عملي كشرطية"، بحسب (DW).

كلمات دالة:
  • شتوتغارت،
  • الشرطة،
  • نادينا بيرنآيس ،
  • ملكة جمال،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات