بالصور.. العثور على أم وأطفالها الثلاثة بعد فقدانهم في أدغال كولومبيا لمدة 34 يومًا

نجت أم وأطفالها الثلاثة من الموت في غابة كولومبية بعد أن ضاعوا فيها لمدة 34 يومًا وتمكنوا من العيش من خلال تناول الفواكه والتوت البري.

وتم الإبلاغ عن اختفاء الأم البالغة من العمر 40 عامًا وأطفالها الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 12 و 10، لأول مرة في 19 ديسمبر.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن العائلة أمضت معظم الأيام الـ 34 وهي تتجول في الغابة، وعاشت على تناول التوت، قبل أن تنقذها البحرية الكولومبية.

وقال قائد القوات البحرية لجنوب كولومبيا، الجنرال سيرجيو ألفريدو سيرانو، للصحفيين: "لقد كانت الأم وأطفالها في عطلة بالمنطقة وكانوا متوجهين للقاء الأب ولكنهم فقدوا لمدة 34 يومًا."

وقال سيرانو إنه عثر على أفراد الأسرة بالقرب من قرية لا إسبيرانزا في قطاع يوبينيتو بشمال بيرو على الحدود مع كولومبيا، حيث كانوا يتبعون نهر بوتومايو عندما عبروا الحدود إلى بيرو، وفقًا لموقع الديلي ميل.

وبعد أن تم إنقاذها، قالت الأم لوسائل الإعلام المحلية: "لقد أمضينا نصف ساعة دون شرب الماء ثم أغمي علينا. كان علينا شرب الماء طوال الوقت، وكانت الفتيات غير قادرات على المشي.

ونقلت الأم وأطفالها إلى مستشفى في بلدة Puerto Leguizamo بجنوب كولومبيا، حيث ظهرت عليهم أعراض سوء التغذية وإصابات طفيفة.

والتم شمل أفراد الأسرة الأربعة مع الأب عندما وصلوا إلى المستشفى، وفقًا للتقارير.

وفي نوفمبر 2017، عثرت الشرطة على صبي يبلغ من العمر 17 عامًا يعاني من صعوبات في التعلم فر من أحد المراكز وأمضى 28 يومًا في الغابة ذاتها. وتم العثور على المراهق، ويدعى مارتن كاميلو كاريهواساري، بالقرب من نهر في منطقة الغابة الكولومبية الجنوبية في بيتشونا.

 

كلمات دالة:
  • كولومبيا،
  • غابة ،
  • أدغال،
  • توت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات