العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صورة شابة ثرية في "المدينة المحرمة" تثير الغضب في بكين

    أثارت امرأة سُمح لها بقيادة سيارتها المرسيدس الفارهة من فئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض (إس.يو.في) في "المدينة المحرمة" في بكين موجة من الغضب في الصين ضد امتيازات الأثرياء وأصحاب النفوذ وغرورهم.

    وشاركت المرأة صورا لنفسها وصديقتها أمام السيارة الفارهة في الموقع التاريخي للمدينة الإمبراطورية السابقة في العاصمة الصينية على خدمة الرسائل القصيرة "ويبو".

    وكتبت في منشورها: "إنها مغلقة يوم الاثنين، لكننا نتجنب السائحين ونستمتع في متحف القصر".

    وسجل المنشور، الذي تم حذفه بعدها، مئات الآلاف من إعادة النشر والتعليقات حتى اليوم الأحد.

    وقالت إدارة "المدينة المحرمة"، حيث يُحظر دخول السيارات، إنها "اهتزت بشدة"، ووعدت مع الاعتذار بمنع "مثل هذه الظواهر" في المستقبل.

    ولم يتم شرح سبب السماح للمرأة بدخول موقع التراث العالمي الذي يبلغ عمره ستة قرون.

    وكتبت صحيفة الشعب الرسمية عن المرأة، التي أفادت تقارير إعلامية بأنها أعلنت في السابق أنها تزوجت من عائلة تنتمي إلى نخبة الحزب الشيوعي في البلاد، أن "القواعد تنطبق على الجميع ، وليس لأحد الحق في إثارة الشغب".

    والقصر الإمبراطوري من المعالم التاريخية لمدينة بكين، وأطلق عليه اسم المدينة المحرمة حيث  لم يمكن بإمكان أحد دخوله دون إذن الإمبراطور.

     

    كلمات دالة:
    • المدينة المحرمة،
    • بكين ،
    • الصين،
    • شابة
    طباعة Email