بعد نجاته من حادث مميت.. نجل عائلة فيات يكرّس حياته للأعمال الخيرية

تعهد لابو إلكان، أحد أفراد عائلة من أغنى العائلات في إيطاليا، في مقابلة أجريت معه أمس الخميس، بتكريس حياته للأعمال الخيرية بعدما نجا من حادث سيارة كاد أن يلقى حتفه فيه.

وينتمي الرجل (42 عاما) إلى عائلة أجنيلي، التي تسيطر على شركة فيات كرايسلر العملاقة للسيارات وفيراري ونادي يوفنتوس لكرة القدم.

وقال لصحيفة كورييري ديلا سيرا: "أريد أن أكرس وقتي وقلبي وثروتي لفعل الخير والعمل على جمعيتي الخيرية التي لن تكون نزوة طفل مدلل".

ووفقاً للصحيفة الإيطالية، تعرض الكان لحادث سير خطير في منذ حوالي عشرة أيام، ما تسبب في البداية في إصابته بغيبوبة، وهو يتماثل حاليا للشفاء في مستشفى بجنيف بسويسرا.

ونقلت عنه قوله: "لابو الكان ليس مثل غيره من الأشخاص، فهو رجل بقلب مفتوح، ويريد أن يفعل الخير. مع الحادث، أدركت أن هذه هي مهمتي الجديدة في الحياة".

وأطلق ألكان مؤخرا جمعية "فوندازيون لابز". وتقول الجمعية الخيرية على موقعها على الإنترنت إنها تدعم مشاريع للأطفال المحرومين في إيطاليا.

كلمات دالة:
  • سويسرا،
  • الأعمال الخيرية،
  • حادث سيارة،
  • إيطاليا ،
  • لابو الكان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات