أوروبا تطلق أول قمر اصطناعي لدراسة الكواكب الخارجية

من المقرر إطلاق أول قمر اصطناعي تابع لوكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) لدراسة الكواكب في أنظمة كوكبية أخرى غير النظام الشمسي اليوم الثلاثاء من ميناء كورو الفضائي بإقليم جويانا الفرنسي .

ويهدف القمر الاصطناعي، الذي يحمل اسم "خوفو"، إلى مراقبة النجوم الساطعة التي من المعروف بالفعل أنها مركز لمدارات كواكب خارجية بأحجام تتراوح بين حجمي كوكب الأرض وكوكب نبتون.

وسوف تعمل المهمة المشتركة التي تجري بين وكالة الفضاء الأوروبية وباحثين سويسريين على قياس التغيرات الطفيفة في سطوع النجوم أثناء تحرك الكواكب حولها.

ويجب أن يسفر ذلك عن قياس دقيق لأحجام الكواكب، والتي يأمل العلماء في دمجها مع معلومات منفصلة عن كتل هذه الكواكب من أجل تحديد كثافتها.

وتقول وكالة الفضاء الأوروبية إن كثافة الكوكب "توفر أدلة حيوية حول تركيبه وبنيته، وتشير على سبيل المثال إلى ما إذا كان صخريا في معظمه أم غازيا، أو ربما يحتوي على محيطات كبيرة".

من المقرر أن تطلق شركة الفضاء الأوروبية "اريانسبيس" القمر الاصطناعي "خوفو" على متن صاروخ سويوز روسي الصنع، والذي سوف يحمل أيضا قمرا اصطناعيا لرصد الأرض لصالح وكالة الفضاء الإيطالية وعدة حمولات أصغر.

ومن المقرر أن يتم الإطلاق في الساعة 0554 (0854 بتوقيت جرينتش)، ويمكن مشاهدته مباشرة على موقع وكالة الفضاء الأوروبية. ويجب أن يصل خوفو إلى مدار يبعد 700 كيلومتر فوق سطح الأرض.

كلمات دالة:
  • قمر اصطناعي،
  • أوروبا ،
  • اطلاق
طباعة Email
تعليقات

تعليقات