بالفيديو.. العثور على "ماوكلي الحقيقية" في روسيا

صورة

أنقذت الشرطة الروسية طفلة في الخامسة من عمرها لقبها الإعلام بـ "ماوكلي الحقيقية" بعدما عثر عليها بين أكوام القمامة والصراصير والروائح الكريهة، واكتشفوا أنها لا تتكلم ولا تدرك شيئا من حولها.

ووفقا لموقع الدايلي ميل الذي نقل الخبر، كانت الطفلة تعاني من الجفاف وأمراض أخرى منها فقدان الشهية بعدما غابت عنها والدتها "إيرينا كاراتشينكو"  ( 47  عاما )،  لعدة أيام وتركتها وحيدة في شقة "معفنة" بموسكو.

وكانت حالة الشقة سيئة للغاية لدرجة أن الشرطة استخدمت بدلة خاصة للحماية من الكيماويات قبل الدخول إليها.

ووجدت الشرطة عقدا من البلاستيك مغروزا في رقبة الطفلة، كما اكتشفوا أنها لا تتكلم ولم تكن اجتماعية.

وقال أحد الجيران الذين دخلوا الشقة بعد استدعاء الشرطة بسبب بكاء الفتاة اليائسة أن رائحة القمامة المتعفنة كانت كريهة لدرجة كادت تصيبهم بالإغماء، وكانت هناك صراصير في كل مكان وكانت الفتاة تجلس على حافة النافذة في المطبخ وهي تبكي، ولم يكن هناك طعام.

وقال الجيران إنه قبل خمس سنوات، أحضرت الأم طفلة، ثم قالت إن الطفلة ذهبت للعيش مع جدتها بعدما انتقل زوجها إلى أوكرانيا.

وفي الواقع، كانت الطفلة لا تزال في الشقة ولعلها لم ترى العالم الخارجي منذ سن الرضاعة، كما تقول التقارير.

وبعد أن أنقذت الشرطة الطفلة، عادت الأم للشقة فمنعها الجيران من الهرب وسلموها للجهات الأمنية.

وقال الجيران إن المرأة كانت ترتدي ملابس أنيقة في كثير من الأحيان، وزعمت أن لديها وظيفة مرموقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات