حاول التشويش على الرادار فنال جزاءه

حُكم على رجل أعمال بريطاني بالسجن لمدة 3 أشهر وغرامة قدرها 1500 جنيه إسترليني، بعد أن حاول منع كاميرات رصد السرعة الخاصة بالشرطة البريطانية من رصد سيارته وهي من طراز «بي إم دبليو»، من خلال وضع جهاز تشويش بها.

وحاول مايكل تويزل استخدام جهاز التشويش الذي يعمل بالليزر لتجاوز سيارة شرطة كانت متوقفة على جانب الطريق في هاروغيت، بشمال يوركشاير.

وأجرى ضباط الشرطة عملية بحث عندما لم تومض الكاميرا، بعد أن أطلق الرادار رسالة خطأ مفادها أن أحد الأشخاص قد عبث بها.  

وقال ضباط المرور في شرطة نورث يوركشاير إن استخدام جهاز قادر على التدخل في قياس الرادارات لسرعة السيارات خرق للعدالة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات