الدمية باربي تحتفل بعيدها الستين

باربي، الدمية التي شغلت ملايين الأطفال حول العالم منذ أن رأت النور في مارس من العام 1959 سوف تبلغ سن الستين من العمر، على الرغم من كونها دمية دائمة الشباب.

والدمية، التي تتوافر حاليا بمئات الأشكال والأسماء، كانت ولاتزال عرضة للكثير من الانتقادات بخصوص شكل جسمها ولون بشرتها وشعرها، وحتى الأزياء التي ترتديها، وتصل مبيعات شركة "ماتيل" التي تقوم بتصنيعها إلى 58 مليون دمية سنويا، وتباع في 150 بلدا حول العالم، بحسب "يورونيو".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات