شاهد.. كيف يتحصل سكان سيبيريا على المياه الصالحة للشرب

يلجأ سكان قرية أوي بسيبيريا؛ أبرد منطقة بالعالم، تحت درجة تجمد 41 درجة تحت الصفر، حيث يتجمد كل شيء، بما فيها حنفيات المياه الصالحة للشرب، إلى استخراج مكعبات الجليد من قاع الأنهار المتجمدة، كونها المصدر الوحيد المتبقي لهم للحصول على مياه شرب نقية.

ويقول اينوكينتاي توبونوف؛ أحد سكان قرية "اوي" الروسية: جليدنا نقي، ولسنا بحاجة إلى تطهيره، بل نخزنه مباشرة في براميل لاستعماله لاحقاً.

وقالت (DW) الألمانية إن 10 أمتار مكعبة من المياه تكفي لتلبية احتياجات أسرة من مياه الشرب لمدة سبعة أشهر.

 يذكر أن سكان قرية "اوي بياقوتيا" يعيشون على الصيد ويتدفؤون بنيران حطب الأشجار.

كلمات دالة:
  • مكعبات الجليد،
  • سيبيريا ،
  • روسيا،
  • اوي بياقوتيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات