مذيعة بريطانية تودّع جمهورها قبل موتها

ودعت مذيعة بريطانية أصدقاءها وجمهورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أخبرها الأطباء بأنها ستعيش لأيام معدودة، بسبب إصابتها بمرض السرطان.

وقالت راشيل بلاند (40 عاما)، المذيعة في راديو "بي بي سي 5"، في تغريدة لها على "تويتر": "أخشى يا أصدقائي أن الوقت قد حان لقد أخبرت بأنني سأعيش لأيام معدودة فقط… أشكركم جميعا على مساندتكم وتعاطفكم معي خلال هذه الفترة".

اقرأ أيضا : مذيعة "تسابق الزمن" لنشر مذكراتها قبل موتها بسرطان لا يمكن الشفاء منه

وأضافت: "وداعا يا أصدقائي… قد لا أستطيع أن أصل إلى جميع رسائلكم، لكنني سأبذل ما بوسعي لقراءتها… مرة ثانية وداعا".

وأصيبت راشيل حسب "روسيا اليوم" بسرطان الثدي عام 2016، وتم استئصال الجزء المصاب، ثم خضعت لعلاج كيميائي العام الماضي، وأجريت لها جراحة بالغدد اللمفاوية، إلا أن الفحوصات أظهرت أن السرطان ظل منتشرا بجسدها.

تعليقات

تعليقات